جامعة دمشق تعاقب طلابها بسبب منشور فايسبوكي!

حسام محمد | 22 تموز 2019 | 16:00

فاجأت وسائل الإعلام الإلكترونية السورية، متابعيها بصورة عن قرار صادر عن جامعة دمشق الحكومية، صدر في 14 الشهر الجاري، يتضمن قائمة بعقوبات اتخذت بحق طلاب وطالبات، خالفوا القوانين.

وتسبب القرار بصدمة تلتها ردود فعل غاضبة، لتضمّنه أسماء 3 طالبات عوقبن بسبب منشورات على "فايسبوك"، قال القرار إنّها منشورات مسيئة لجامعة دمشق.

وفُصلت إحدى الطالبات لمدة شهر بسبب منشور فايسبوكي لم يكشف القرار عن مضمونه، كما تعرضت طالبة أخرى للإنذار بسبب منشور مشابه.

من جهة أخرى فقد عاقبت الجامعة إحدى الطالبات بالإنذار، فقط لأنّها أعجبت بأحد المنشورين المسيئين، حيث وضع "لايك" عليه، الأمر الذي تسبب بصدمة لدى المجتمع السوري، الذين عبروا عن غضبهم من قرارات كهذه، خاصة أنّه لم يتم الكشف عن مضامين تلك المنشورات المسيئة، بينما قالت بعض وسائل الإعلام الإلكترونية أنّها منشورات أساءت بحق بعض أساتذة الجامعة، وروّجت أخباراً غير حقيقية عن الجامعة.

وأوضحت جامعة دمشق أنّ أي إساءة للمؤسسة التعليمية تفترض العقوبة، والتي تحددها لجنة مختصة، بناء على حيثيات الواقعة التي تسببت بالإساءة، علماً أنّ جامعة دمشق كانت قد أصدرت قراراً عام 2017، كشفت فيه عن قائمة من العقوبات التي يمكن أن يتعرض لها الطالب، والتي قد تصل في بعض المخالفات إلى الفصل النهائي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.