أول ردّ من محرز على واقعة رئيس وزراء مصر

جورج حداد | 27 تموز 2019 | 18:00

جدل كبير أثير حول لقطة تجاهل لاعب فريق مانشستر سيتي وقائد المنتخب الجزائري رياض محرز مصافحة رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي ووزير الرياضة المصري أشرف صبحي، أثناء استلام قائد المحاربين الميدالية الذهبية لبطولة أمم أفريقيا 2019. واعتبرها الكثير من المتابعين في الشارع المصري أمراً مقصوداً وأن فيها إهانة لرئيس وزرائهم وبلدهم. الأمر الذي عرّض محرز لسيل من الانتقادات من قبل وسائل الإعلام المصرية والشارع المصري ككل، حتى إن بعض المحامين المصريين رفعوا دعوى قضائية ضد محرز لمنعه من دخول الأراضي المصرية.

هذه المسألة استدعت رداً واضحاً وصريحاً من بطل الرباعية الإنكليزية مع فريق مانشستر سيتي، حيث صرح محرز لوسائل إعلام جزائرية قائلاً: "لم أقصد. لقد أردت الذهاب لمصافحته، لكن المذيع الداخلي قام بالنداء عليّ لاستلام الكأس فاستدرت". وأضاف بطل القارة الأفريقية: "الأمر لم يكن مقصودًا على الإطلاق". وأكمل: "أعتذر للشعب المصري لو فهم الأمر بشكل خاطئ".

يذكر أن الجزائر تُوجت بلقب كأس الأمم الأفريقية 2019 عقب فوزها على منتخب السنغال بهدف نظيف في المباراة النهائية سجله هداف فريق السد القطري بغداد بونجاح في الدقيقة الأولى من عمر اللقاء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.