مرة جديدة رونالدينيو مهدد بالحبس!

علي حمدان | 31 تموز 2019 | 14:30

مستقبل غامض يطارد اللاعب البرازيلي المعتزل رونالدينيو، فأسطورة فريق برشلونة الاسباني أصبح مهدداً بالحبس بسبب أزمة مالية يتعرض لها. حيث منعت محكمة جنوب البرازيل، صاحب الـ39 عاماً من بيع 57 عقاراً من ممتلكاته، بسبب تعرضه في وقت سابق لغرامة بيئية غير مدفوعة اضافة الى وجود عدد كبير من الديون غير المستوفاة.

هذا ما نقلته صحيفة "فولها دي ساو باولو" البرازيلية التي قالت إن أفضل لاعب في العالم عام 2005، مدين للحكومة البرازيلية بمبلغ يقارب الـ 2.5 مليوني دولار، وهي غرامات بيئية فرضت عليه بعد بنائه رصيفاً في منزل يملكه يطل على بحيرة في مدينة بورتو أليغري. وأضافت الصحيفة عينها أن جهات أخرى اتخذت إجراءات قضائية لاسترداد ديون قديمة على اللاعب البرازيلي تبلغ قيمتها حوالى مليوني دولار في قضايا مالية أخرى.

وأشارت فولها دي ساو باولو إلى أن السلطات صادرت جواز سفر رونالدينيو حتى تحل النزاعات القضائية، الأمر الذي يعني أن الأسطورة البرازيلية ممنوع من السفر في الوقت الحالي.

كما صرح القاضي في بورتو أليغري لـوكالة "رويترز"، بأن القضية تخضع لقواعد السرية القضائية، ورفض تأكيد أو نفي أي تفاصيل حول تقرير الصحيفة. بدوره نفى محامي اللاعب هذه التقارير، رغم ان شائعات حجز رونالدينيو تزامنت مع أخبار عن نية اللاعب الى العودة للملاعب مرة أخرى. ويذكر أنها ليست المرة الأولى التي تظهر فيها أخبار عن إمكان حبس رونالدينيو إذ دارت أقاويل عن إمكان توقيف النجم البرازيلي بسبب قضية متعلقة بالديون أيضاً. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.