الملك سلمان... الملك الذي أعطى المرأة السعودية حقوقها!

جورج حداد | 2 آب 2019 | 15:00

لا حديث في المملكة العربية السعودية بالأمس واليوم، سوى القرار الجديد المصدّق عليه من قبل مجلس الوزراء السعودي والذي سيسمح للنساء بالسفر إلى خارج المملكة من دون وصي، والذي يأتي ضمن مجموعة من القرارات الإصلاحية التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان قائد رؤية عام 2030 والهادفة الى تحسين وضع المرأة السعودية داخل وخارج أسوار المملكة.

وفي هذا السياق سوف نعرض لكم أهم القرارات الإصلاحية التي طُبقت في المملكة العربية السعودية خلال السنوات الثلاث الأخيرة، والتي أتت لتحقيق الهدف الذي ذكرناه.

السماح للنساء بالسفر من دون محرم: يعتبر هذا القرار من أهم الأمور التي ستساعد المرأة السعودية على تحقيق ذاتها والوصول الى أعلى المراتب، وجرت المصادقة عليه يوم أمس الموافق في 1 أب، وسوف يسمح للنساء من سن 21 عامًا بالسفر خارج البلاد من دون وصي، ومن المنتظر أن يدخل القانون الجديد حيّز التنفيذ في نهاية الشهر الحالي.

السماح للمرأة السعودية بالقيادة: يعتبر هذا القرار من أهم القرارات التي غيرت حياة المرأة السعودية. وسمح هذا القرار للسيدة السعودية بالقيادة داخل أراضي المملكة، وصودق عليه في العام 2017، وجرى العمل به في 24 حزيران 2018.

السماح للمرأة بخوض غمار الانتخابات البلدية: هو واحد من القرارات التي اتخذها الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز في عام 2011، وجرى العمل به في حقبة الملك سلمان في عام 2015، فكانت المرة الأولى التي سمح فيها للمرأة السعودية بدخول المعترك الانتخابي البلدي كمقترعة ومرشحة.

السماح للمرأة السعودية بدخول الملاعب: لم تقتصر القرارات الإصلاحية في المملكة على الأمور السياسية والعملية، بل وصلت إلى الرياضة. ففي 18 كانون الثاني من العام المنصرم كانت المرة الأولى التي تشاهد فيها المرأة السعودية المباريات من داخل أرضية الملعب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.