دراسة: لا ينضج الرجال حتى يتجاوزوا هذا السن!

جاد محيدلي | 8 آب 2019 | 21:00

جميعنا سمعنا في يوم من الأيام أحدهم يقول إن الرجال، حتى في مرحلة البلوغ والنضوج، ما زالوا يتصرفون كالأطفال. كما أننا ومنذ صغرنا يقال لنا إن الأنثى تكبر أسرع من الذكر. ففي عمر الـ15 تبدو الفتاة وكأنها أصبحت كبيرة، بينما الذكر لا يزال طفلاً. حتى يعتقد البعض أيضاً أنه عندما يتعلق الأمر بالزواج، فإن النساء هن اللواتي يجلبن النضج إلى العلاقة. لذلك قرر العلماء تأكيد ما إذا كان هذا الاعتقاد واسع النطاق صحيحاً، وهذا ما اكتشفوه.

نشر موقع Bright Side دراسة تسعى جاهدة إلى استكشاف ميزات النضج لدى الرجال البالغين ومقارنتها بخصائص النساء. وأوضحت الدراسة التي أجرتها جامعة أكسفورد أن نضوج الدماغ البشري يتميز بتطور ممتد لخصائص الشبكة الوظيفية والهيكلية ويمتد إلى مرحلة البلوغ. كان الهدف من هذا البحث هو اكتشاف الميزات التي تتحول أثناء النضج وتلك التي لا تزال كما هي. وفي هذا الإطار، فحص العلماء أدمغة 121 مشاركاً تتراوح أعمارهم بين 4 و40 سنة، وذلك من خلال تصوير الدماغ. كما قاموا بتتبع التغييرات في الوظائف المختلفة، مع مراعاة عمر وجنس المشاركين. كشفت نتائج هذه التجربة أنه وعلى الرغم من أن أدمغة كل من الرجال والنساء ينتهي بهم الأمر إلى تطوير نفس القدرات على العمل في الحياة اليومية، فإن الرجال غالباً ما يظهرون تأخيراً في تطور للشبكات الوظيفية مقارنة بالنساء، حيث أنهم يصلون الى مرحلة النضوج في عمر الـ40 أو أكثر. لكن وفي المقابل، فإن السيدات يواجهن تدهوراً وتراجعاً أسرع لهذه الشبكات. وربما لهذا السبب يقال إن الرجال ينضجون في وقت لاحق من الحياة أكثر من النساء. علاوة على ذلك، أكدت المزيد من البيانات كفاءة أكبر للدماغ الأنثوي.

وفي هذا الإطار، أوضح إدواردو كاليكسو، أستاذ علم وظائف الأعضاء وعلم الأدوية في كلية الطب في جامعة الأمم المتحدة في الأمم المتحدة، في منشور حديث، أنه على الرغم من أن أدمغة الرجال أكبر من أدمغة النساء، إلا أن الإناث يمثلن كفاءة أكبر. على سبيل المثال، تظهر لدى النساء ذاكرة أفضل ووصلات عصبية أكثر وإدراكاً مفصلاً للألوان والنكهات. وقال إدواردو إن كل هذا له أصول هرمونية.

إذاً وبفضل العلم، يمكننا الآن أن نقول بثقة إن أدمغة النساء والرجال تعمل بشكل مختلف، وهو ما يفسر الاختلافات في السلوك ودرجة النضج العاطفي بين الطرفين. وعزيزتي الأنثى، إن واجهت رجلاً يعاني من عدم النضوج وأنكر هو ذلك، ليس عليك الآن إلا جعله يقرأ هذه الدراسة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.