بريطانيا تحقّق في قضية رسم مسيء لمحمد لصلاح!

حسام محمد | 8 آب 2019 | 17:16

كشفت تقارير صحفية بريطانية عن تحقيقات بدأتها الشرطة في تغريدة وُصفت بالعنصرية، تعرّض فيها أحدهم لنجم ليفربول المصري محمد صلاح. وأوضحت الشرطة البريطانية أنّها ترجّح ارتباط المغرّد بنادي إيفرتون غريم النادي الأحمر في الدوري الإنكليزي، بينما قال متحدث باسم الشرطة: "لن يتم التسامح مع جريمة الكراهية تحت أي غطاء كان، ومن يستخدمون الإنترنت لاستهداف الآخرين ويرتبكون جنايات من خلال القيام بذلك مثل جريمة الكراهية، عليهم أن يفهموا أنهم ليسوا فوق القانون".

وتضمنت التغريدة التي تم حذفها فيما بعد رسماً مسيئاً لصلاح، بينما دان نادي إيفرتون هذه التغريدة، وسط الحديث عن ارتباط المغرّد به بطريقة أو بأخرى.

بدوره قال متحدث باسم نادي إيفرتون: "لقد تشاركنا المحتوى مع السلطات المختصة ونبحث في المسألة لمعرفة ما إذا كان مستخدم تويتر المشتبه به، معروفاً من النادي بأي شكل من الأشكال".

وكان صلاح قد وقع ضحية لتصرفات عنصرية من مشجعي تشلسي في الموسم الماضي، بعد انتشار شريط مصور يظهرون فيه وهم يؤدون أغنية مهينة بحق لاعبهم السابق، نعتوه خلالها بـ "المفجّر الإرهابي"، بينما علّق الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول حينها على تلك المسألة بقوله: "الأمر يثير القرف. مثال آخر على ما لا يجب أن يحصل. لا يجب أن ننظر إلى الأمر على أنه بين تشلسي وليفربول".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.