دراسة تؤكد... هتلر ذو أصول يهودية!

حسام محمد | 12 آب 2019 | 20:00

كشفت دراسة علمية حديثة نقلها موقع العربية عن العدد الأخير من دورية "European Studies" عن أن جد الزعيم النازي أدولف هتلر ذو جذور يهودية.

وقامت الدراسة التي أجراها باحث في علم النفس يدعى ليونارد ساكس على مزاعم هانز فرانك محامي الزعيم النازي، والذي كان هتلر قد كلّفه بالبحث في حقيقة أنّه يعود لأصول يهودية عام 1930.

وبحسب ما جاء في مذكرات هانز فرانك التي نشرت بعد 7 أعوام من إعدامه خوفاً من نشر ما يعرف عن تلك الأصول، وتحديداً في عام 1946، فإن التحقيق الذي أجراه بطلب من هتلر كشف عن مراسلات بين جدة هتلر التي تدعى ماريا آنا شيكلغروبر، وبين شخص يهودي اسمه فرانكنبرغر يعيش في غراتس كانت تعمل في منزله سابقاً.

وتشير المراسلات إلى أن ماريا آنا حملت من ابن فرانكنبرغر، البالغ من العمر 19 عاماً أثناء فترة عملها في منزل آل فرانكنبرغر وأن الطفل غير الشرعي (والد هتلر) تم إنجابه في ظل ظروف تجعل من الواجب على فرانكنبرغر دفع النفقة.

وأكد الباحث ساكس، في الدراسة التي أجراها أنه وفقاً للخطابات الواردة في مذكرات فرانك، فإن فرانكنبرغر الأب أرسل أموالاً للتكفل بتريبة الطفل منذ الصغر وحتى عيد ميلاده الرابع عشر، مشيراً إلى دراسة تؤكد على دقة ادعاءات فرانك ومذكراته، على الرغم من أنّ دراسات عديدة أخرى كانت قد قللت من احتمال أن تكون صحيحة.

وكان كاتب ألماني يدعى نيكولاس فون برادوفيتش اعتبر في خمسينات القرن الماضي أن الادعاءات غير حقيقية بحجة أنه لم يكن هنالك يهود في غراتس في الفترة التي تحدثت عنها رواية فرانك، إلا أنّ ساكس وجد أدلة تفيد بأنه كان هناك جالية يهودية في البلدة النمسوية في تلك الفترة، مشيراً إلى أن برادوفيتش كان متعاطفاً مع النازية، وأنه كان مستاء من مجرد التلميح بأن أدولف هتلر كان يعود إلى أصول يهودية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.