شاهد شبيه جورج بوش في الحج!

جاد محيدلي | 13 آب 2019 | 16:01

إنتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشخص اعتبر شبيه الرئيس الأميركي السابق جورج بوش. وفي الحقيقة هذه ليست المرة الأولى التي يتم تشبيهه فيها ببوش. نحن نتحدث عن البروفسور الأميركي جون سبوزر الذي أدى مناسك الحج وشغل الرأي العام في مواقع التواصل. اعتاد جون تكرار مناداته من قبل البعض بجورج بوش، وعبّر سابقاً بأنه لا يشعر بالغضب أو الحرج جراء ذلك وليس لديه مشكلة في الموضوع. 

الحاج جون سبوزر الذي يبلغ من العمر 87 عاماً، هو أستاذ بدرجة بروفسور في علم الاجتماع بجامعة مونتانا في الولايات المتحدة الأميركية. وقال لوسائل إعلامية: "لا يوجد أي علاقة بيني وبين الرئيس الأميركي الأسبق. أتفهم هذا التعجب فحتى داخل عائلتي كنت أسمع هذا منذ الشباب فما الحال بالناس الآخرين خاصة خارج أميركا"، مؤكداً: "لقد أصبحت معتاداً ذلك".

كما قال جون الذي يتحدر من ولاية أوريغون: "أنا الآن في سن السابعة والثمانين من عمري، ولسنوات طويلة تم تشبيهي بجورج بوش، لكن هذه المرة محتلفة لأننا في مكة المكرمة، وهذا هو الحج الأول لي، لكن الأمر يحدث بعفوية من قبل عدد من الحجاج، خصوصاً العرب من غير الأميركيين، إذ يقتربون مني ويقولون: هل أنت جورج بوش الأب؟".

ولمن يتساءل عن كيفية إسلام جون، كشف في حديثه لعدد من الوسائل الإعلامية أنه "تعرف إلى السيدة الماليزية شريفة سهاربي، وكان محظوظاً بذلك، لأنها أصبحت فيما بعد زوجته"، مضيفاً: "وجدت منها كل تعامل جيد، عندما كنت في ورشة عمل في أميركا، وكذلك في ماليزيا، فأعجبت بأخلاقها والتعاليم الإسلامية في التعامل فتزوجتها، ومن خلالها دخلت في الإسلام". ويشدد جون على حرصه في التعرف على كل المجتمعات بما فيها المجتمع الإسلامي والعربي، وقال في هذا الإطار: "أعرف مدى العلاقة المهمة والاستراتيجية بين السعودية وأميركا حتى على المستوى الاجتماعي، فالمصالح المادية سواء فيما يتعلق بتصدير واستيراد الطاقة أو العلوم بين الطرفين من شأنها أن تؤثر في بناء المجتمعين ونحن نعرف كثيراً من السعوديين الذين نهضوا بوطنهم من خلال تبادل الثقافة العلمية لأميركا، وهنالك عدد لا بأس به من الأميركيين الذين عملوا في السعودية، لا سيما في مجال الطاقة".
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.