عدّاء رياضي يتحوّل إلى فنّان على خرائط غوغل... كيف؟

جاد محيدلي | 14 آب 2019 | 11:00

إبتكر عدّاء من سان فرانسيسكو فكرة فريدة وغريبة لاستخدام خريطة المدينة كوسيلة لإنشاء أعماله الفنية. ليني موغان قرر الاستعانة بتطبيق خاص يحدد بعناية اختيار المسارات على خرائط غوغل. وقام ليني بإنشاء رسوماته التوضيحية على مدار السنوات القليلة الماضية. وقام حتى الآن بإنشاء 53 عملاً فنياً، والتي تختلف في ما بينها، حسب تعقيدها والمسافة التي كان عليه تغطيتها للحصول على الصورة. أي وباختصار، يقوم ليني بتحويل خرائط غوغل إلى لوحات فنية، وذلك عن طريق تحديد المسار الذي قام بالركض عليه.

يقول العدّاء إن الجزء الأكثر صعوبة في صنع أعماله الفنية هو العقبات في الطريق، فمثلاً، قد يحدد مساراً معيناً للسير عليه من أجل رسم الصورة، إلا أنه من الممكن أن تكون الطريق مقفلة أو يتم تشييد مبنى في شارع ما، وبالتالي إختصار الطريق ليس خياراً لأن شكل الصورة قد يتغير. يستخدم موغان تطبيقاً رياضياً خاصاً يسمى Strava و MapMyRun يسجلان طرقه ويوفران جميع الإحصائيات التي تحدد مساراته. قدّم الفنان الرياضي العديد من الأعمال الفنية على الخرائط والتي انتشرت بشكل كبير في مواقع التواصل الإجتماعي، فاعتبر الكثير من الرواد أن فكرته فريدة من نوعها وغريبة وهي نوع جديد لا مثيل له في الفن.

يقول ليني إن الأمر قد يتطلب أحياناً الركض لمسافة أكثر من 46 كيلومتراً من أجل إكمال الصورة، وتستغرق عملية تخطيط المسار وقتاً كبيراً كذلك، حيث يرسم أولاً الصورة التي يريد الحصول عليها على الخريطة ثم يبدأ بتحديد المسارات التي عليه السير عليها والتأكد من أنها سالكة. ويعترف ليني بأن رسم الصورة في بعض الأحيان يستغرق وقتاً أطول من المتوقع، كما يجب عليه دائماً أن يكون حذراً للغاية عند الجري لأن اتخاذ منعطف خاطئ قد يفسد الصورة بالكامل.

وفي التالي سنقدّم لكم عدداً من الصور التي تظهر دمج الرياضة بالفن:













إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.