من أين جاءت مقولة "الجزر بقوّي النظر"؟

غوى أبي حيدر | 20 آب 2019 | 14:00

إذا أخبرك والداك بأن تناول الجزر يقوّي النظر، فيمكنك اعتبار نفسك ضحية لدعاية انتشرت في الحرب العالمية الثانية، أو بروباغاندا من نوع آخر. تعود الأسطورة إلى أوائل الأربعينيات من القرن الماضي من خلال حملة تضليل مشهورة قامت بها الحكومة البريطانية. في ذلك الوقت، كان سلاح الجو الملكي يستخدم نظام رادار جديداً  على متن الطائرة يسمى Airborne Interception Radar والذي سمح للطيارين باستهداف القاذفات الألمانية بشكل أكثر فعالية خلال المهام الليلية. ولتضليل الجيش الألماني، وكي لا يعلم أنّ هناك راداراً جديداً يعمل في الليل، نشر سلاح الجو الملكي البريطاني شائعة مفادها أن الرؤية الليلية الشبيهة بالقطط كانت نتيجة لنظام غذائي ثابت مكوّن من الجزر الغني بالفيتامينات، أي حاولوا إقناع الألمان أنّ الجزر هو الحلّ! 



رغم أنّها كانت مجرد شائعة، لم يكن الادعاء زائفًا أبداً. يعدّ الجزر مصدرًا جيدًا للبيتا كاروتين، حيث يتحول في الجسم إلى فيتامين (أ) - وهو عنصر مهم جداً لصحة للعين. طبعاً، هذا لا يجعل الجزر المخلّص في حال كنت تعاني من مشاكل في النظر، لكنّه مساهم كبير في تعزيز الفيتامين أ.


لا يوجد دليل على أن دعاية الجزرة في بريطانيا خدعت النازيين بالفعل، لكنها انتشرت حتى يومنا هذا. بسبب الدعايات والملصقات والتقارير الإخبارية التي تدّعي أن الجزر سيساعد في تقوية الرؤية الليلية أثناء انقطاع التيار الكهربائي في زمن الحرب، بدأ العديد من المواطنين البريطانيين يتناولون الجزر بشكل كبير، وحتى منهم من بدأ بزراعته. وقدّمت وزارة الغذاء  شخصية كاريكاتورية تدعى "د. الجزرة" لجعلها أكثر قبولاً لدى الأطفال. بحلول الوقت الذي انتهت فيه الحرب، أنتجت بريطانيا فائضًا من الجزر.

هذه هي قصة الجزر الذي انتقل من خرافة إلى حقيقة! 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.