قطّة يجني أصحابها آلاف الدولارات عبر "إنستغرام"!

حسام محمد | 21 آب 2019 | 14:00

تناقلت وسائل إعلام إلكترونية عديدة حكاية قطّة باتت أشبه بكنز لما تجلبه من أموال طائلة لأصحابها عن طريق موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام".

وفي التفاصيل، فإن قطة تعرف باسم "نالا" باتت تجلب 8 آلاف دولار عن كل إعلان يتم نشره على حسابها في "إنستغرام" بعد شهرة واسعة حققتها على الإنترنت، حصد من خلالها أكثر من 4 ملايين متابع في موقع التواصل الاجتماعي المخصص للصور والفيديو.

ويدير حساب القطة "نالا"، زوجان كانا قد اقتنياها عام 2010 من إحدى دور رعاية الحيوانات الأليفة، حيث قررا حينها أن يقوما بإنشاء حساب لها على "إنستغرام"، تزايدت أعداد متابعيه بشكل كبير وسريع جداً.

بدوره، بيّن مالك القطة أنه بدأ وزوجته بتلقي عروض لنشر إعلانات عبر حساب "نالا" لبعض المنتجات كألعاب الحيوانات الأليفة، بعدما حصدت قطتهما شهرة غير مسبوقة على الإنترنت، حيث أشار إلى أنّ مهمة إدارة حساب القطة على "إنستغرام" لم تكن بالسهلة، بينما أصبحت تتطلّب جهداً إضافياً بعد أن أصبح الحساب مركزاً للإعلان.

من جهة أخرى، فقد أوضح مالكا القطة أنّ شهرة "نالا" لم تتوقف عند حدود متابعة صورها فقط، بل وصلت شعبيتها حدّ أن يسافر الكثيرون إليها من أجل مشاهدتها وتشجيعها في المهرجانات التي تشارك فيها.

View this post on Instagram

Baby Nala❤️ @lovenalaco

A post shared by Nala Cat ™ (@nala_cat) on

أيضاً، بيّن الزوجان أنّهما كانا وما زالا يستخدمان حساب "نالا" من أجل زيادة الوعي حول ما تعاني منه الحيوانات الأخرى مثل الجوع وغيرها من المشاكل الإنسانية، وكذلك تثقيف الناس حول تربية الحيوانات.

وبسؤالهما عمّا سيفعلان عندما تموت القطة، أجابا أنهما يفكران كثيراً في هذا، وأنهما يركزان على كيفية الاستمرار في مساعدة الحيوانات، ومن ثم بناء شيء يبقى ويكون مستداماً يعيش من تلقاء نفسه، وهذا سيكون إرث نالا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.