ماتت من الضحك... قصة حقيقية حدثت في بريطانيا!

حسام محمد | 22 آب 2019 | 16:00

كثيراً ما نستخدم جملة "متنا من الضحك" للتعبير عن أننا ضحكنا إلى درجة كبيرة لم تعد تمكننا من السيطرة على أنفسنا، إلّا أنّ البعض يموتون من الضحك بشكل حقيقي، عندما يخرج الضحك عن السيطرة ويستمر لفترة طويلة نوعاً ما.

وتناولت الصحف البريطانية مأساة امرأة بريطانية تسبب لها الضحك بالموت، بعد أن استنشقت كمية كبيرة من غاز "أكسيد النيتروز"، المعروف بـ"غاز الضحك"، للتخفيف من آلام تعانيها بسبب المرض.

وبحسب التقارير المحلية فإن السيدة سارة دادلي ذات الـ 46 عاماً طلبت 100 كبسولة من غاز الضحك للتخفيف من آلام معاناتها مع السكري، الأمر الذي أدى إلى وفاتها.

وتساعد الكبسولات التي استخدمتها سارة دادلي في تخدير الألم أيضاً، كما تعمل على الشعور بالاسترخاء لدى المريض، في حين تحذر كبار الممرضات في بريطانيا من استخدامه، على الرغم من أنّ بعض الطهاة يستخدمون منه القليل في مأكولاتهم وحلوياتهم.

من جهة أخرى فقد أوردت الصحف البريطانية بعض مخاطر هذا الغاز الذي قد يتحول إلى أداة سيئة في حال تم استنشاقه بكميات كبيرة، مشيرة إلى أنّه قد يتسبب بنقص الأوكسجين، ما سيؤدي إلى فقدان الوعي أو الوفاة، بينما أشارت إلى أنّ استخدامه لفترات طويلة قد يتسبب بنقص بعض الفيتامينات، الأمر الذي يتسبب بدوره في تلف الأعصاب في اليدين والقدمين، أو مشاكل في جهاز المناعة، لأن المادة الكيميائية يمكن أن تمنع تكوين خلايا الدم البيضاء بشكل صحيح.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.