هل ستشارك إليسا في مسلسل "لا كاسا دي بابيل" وتنضم لعصابة البروفيسور؟

جاد محيدلي | 27 آب 2019 | 19:00

احتل إسم إليسا قائمة المواضيع الأكثر تداولاً في عدة دول عربية عبر موقع تويتر، لكن الأمر هذه المرة لا يرتبط بالضجة التي أحدثتها أخيراً حول اعتزالها الغناء وتحدثها عن "المافيا" في عالم الفن، بل بسبب إمكانية مشاركتها في مسلسل "La Casa De Papel" الإسباني، المعروف أيضاً بإسم "Money Heist" أو "البروفيسور"، والذي نال شهرة عالمية وحقق نسب مشاهدة مرتفعة. القصة بدأت بعدما قامت إليسا بكتابة تغريدة في تويتر عبر حسابها الرسمي، أعلنت من خلالها أنها تلقت هدية من شركة "نتفليكس"، كما قالت من خلالها إنها مستعدة للانضمام إلى عصابة البروفيسور، واختارت لنفسها اسم "بيروت"، باعتبار أن أفراد العصابة وأبطال المسلسل يختارون اسم مدينة أو عاصمة عالمية حتى يتجنبوا الكشف عن هوياتهم الحقيقية. واختتمت إليسا تغريدتها بالقول: "نيروبي، نحن آتون لإنقاذك"، ونيروبي هي إحدى شخصيات المسلسل الأساسية والتي تصاب بطلق ناري في الحلقة الأخيرة من الجزء الثالث. يشار إلى أن شبكة نتفليكس أرسلت لها اشتراكاً مجانياً وقناع "دالي" الخاص بعصابة "La Casa De Papel"، وأرفقت الهدية بهذه الكلمات:

"في شي انكسر بالجزء الثالث من البروفيسور، وخلاكي مصدومة، بس ضلك متفائلة، لأن مع الجزء الرابع حتصيري أسعد واحدة.. لملكة الإحساس أو صار فينا نقولك بيروت".


بعد كتابتها التغريدة، تفاعل الحساب الرسمي لمسلسل "La Casa De Papel" معها، ورد عليها قائلاً: "سعداء بانضمامك إلينا بيروت"، مرفقاً التغريدة بصورة البروفيسور، وهو أحد أبطال المسلسل، والذي يؤدّي دوره الممثل الإسباني ألفارو مورتي.

من جهة أخرى، تفاعل حساب شبكة نتفليكس مع تغريدة إليسا، فكتب: "أنا في انتظارك بيروت!، أهلًا بكِ داخل العصابة"، مرفقاً التغريدة بصورة نيروبي التي تؤدّي شخصيتها الممثلة الإسبانية ألبا فلوريس".

تبادل التغريدات بين إليسا وحساب المسلسل والشركة المنتجة له، دفع بالمتابعين والفانز إلى طرح العديد من علامات الاستفهام حول ما إذا كانت إليسا ستخوض مجال التمثيل وتشارك في أحداث هذا المسلسل العالمي. إلا أن إليسا نفت كل تلك الأخبار، وردّت على أحد معجبيها والذي طرح عليها سؤالاً حول مشاركتها بالمسلسل، عبر: "طبعاً كلا".

في الواقع، القصة بدأت في التاسع والعشرين من شهر تموز الماضي، حيث كتبت ملكة الإحساس تغريدة في موقع تويتر، تقول فيها إنها قضت ليلتها تشاهد الجزء الثالث من المسلسل الإسباني "La Casa De Papel"، ووجهت سؤالًا لمتابعيها عن المدن التي سيختارونها كأسماءٍ حركية لهم، معلنةً عن اختيارها لاسم "بيروت". وفي ذلك الوقت، تفاعل الحساب الرسمي للمسلسل معها، وكتب تغريدة تقول: "اسم بيروت يبدو رائعاً". ولهذا السبب أرادت شبكة نتفليكس شكر إليسا على ما قالته عن المسلسل، خاصة أنها تمتلك جمهوراً كبيراً وعدد متابعين ضخماً في تويتر، وبالتالي ساهمت في نشر هذا المسلسل أكثر في العالم العربي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.