عصابة تسرق أجراس البقر في النمسا... ما قصتها؟!

حسام محمد | 28 آب 2019 | 09:00

يبحث السارقون أو اللصوص حول العالم عن أمور بسيطة يمكن سرقتها بسهولة دون إحداث ضرر أو إسقاط ضحايا، مقابل الحصول على مال وافر يستحق مخاطرتهم، بينما تبدو أجراس الأبقار في إحدى الولايات النمساوية قادرة على تحقيق تلك المعادلة، التي ما زالت الشرطة هناك تحاول حلّ بعض ألغازها.

وبحسب تقارير تناولتها صحف إلكترونية عالمية عديدة، فإن الشرطة في ولاية تيرول النمساوية، لا تزال تبحث عن عدد من اللصوص الغامضين الذين يقومون بسرقة الأجراس الحديدية المعلقّة على أعناق الأبقار، حيث تزداد تلك السرقات بشكل أكبر في الأيام الأخيرة، بينما لم تتمكن الشرطة بعد من الوصول إلى معلومات.

وعلى الرغم من أنّ سعر الجرس الواحد الذي يبلغ 500 يورو، يجعل دوافع اللصول في سرقة تلك الأجراس واضحة نوعاً ما، اعتماداً على المعادلة التي ذكرناها سابقاً، إلّا أن الشرطة هناك أكدت أنّها لم تفهم دوافع أولئك اللصوص الذي يسرقون أموراً لها تأثيرها العاطفي على أصحاب الأبقار ومربيها، إذ يبدو الأمر أكبر من مجرد سرقة عادية في نظرهم، كما أنّ مبلغ 500 يورو أو أقل في بعض الأحياناً لا يستحق المخاطرة في بلد كالنمسا!

وبحسب بيان للشرطة في تيرول، فإن أحداثاً كهذه تعتبر الأولى من نوعها في الولاية، علماً أنّ هذا النوع من السرقة يتزايد بشكل مستمر، حيث سرقت 7 أجراس يومي الجمعة والسبت الماضيين من أبقار تابعة لمواشي مختلفة في تلك الولاية النمساوية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.