عدسات الكاميرات تلتقط ميلانيا ترامب وجاستن ترودو بموقف حميمي محرج

سناء منصور | 29 آب 2019 | 18:00

تم تصوير السيدة الأولى ميلانيا ترامب، 49 عامًا، وهي تميل بأدب لتقبّل رئيس الوزراء الكندي المحبوب جاستن ترودو، يوم الاثنين، في قمة مجموعة السبع في فرنسا، ومنذ ذلك الحين، أخذت الصورة ضجّة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

في الصورة، تميل السيدة ترامب، مرتدية ثوبًا أحمر، لتقدّم لترودو، 47 عامًا، قبلة خدّ مع ابتسامة على وجهها. ينظر  زوجها، الرئيس دونالد ترامب، إلى الأسفل بجانبها.



بالطبع، كانت الصورة مقتطعة من صورة أكبر، فيها السيدة ترامب تقبّل زوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بريجيت ماكرون. لكن هذا لم يمنع من انطلاق الهاشتاج #MelaniaLovesTrudeau على تويتر، مع العديد من النكات والنهفات الغريبة.

وكانت التغريدة التي لاقت شهرة كبيرة هي من مغرّد كتب: "يبدو أن ميلانيا تفكر في خطة للهرب إلى كندا".

وكانت نكتة أخرى لاقت شهرة كبيرة هي: "علينا أن نقلق الآن من بناء الرئيس الأميركي حائطاً بين الولايات المتحدة وكندا؟"



في عام 2017، ظهرت صورة مماثلة لإبنة السيدة ترامب إيفانكا ترامب، وهي مساعدة والدها في البيت الأبيض، وهي تنظر إلى ترودو بطريقة حميمية أيضاً.

كان للشاب الكندي تأثير مماثل على كيت ميدلتون في عام 2016، عندما تم تصوير دوقة كامبريدج وهي تبتسم بشكل رومانسي حينما كانت ترحب به، وجذبت حركتها حينما وضعت شعرها خلف أذنيها الكثير.

حتى أن هناك صورة عام 2017 تضم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وهي تقبّل الرئيس! 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.