رئيس دولة يتوه في الأدغال أثناء مواجهته حرائق الأمازون

حسام محمد | 30 آب 2019 | 19:00

في حادثة مثيرة تناقلتها وسائل الإعلام العالمية، ضلّ الرئيس البوليفي إيفو موراليس طريقه في الغابات، بعد أنّ دخلها برفقة عدد من رجل الإطفاء بهدف إخماد بعض الحرائق المنتشرة في غابات الأمازون في جزئها الواقع في بوليفيا، حيث بقي تائهاً لمدة ساعة تقريباً إلى أنّ تم الوصول إليه وإخراجه من هناك.

وتناقلت التقارير تصريحاً لرئيس بوليفيا قال فيه ضاحكاً: "لقد واجهتنا مغامرة صغيرة الليلة الماضية. لقد تهنا مدة ساعة تقريباً لكن بفضل الجنود تمكنا من إيجاد طريق العودة".

وتداولت المحطات التلفزيونية لقطة فيديو قصيرة جداً كان فيها الرئيس موراليس يكرر فيها جملة واحدة ألا وهي: "أين أنتم؟"، مشيرة إلى أنّ رئيس بوليفيا كان تائهاً بالقرب من قرية كابيو مويرتو في منطقة سان إنياسيو دي فيلاسكو في شرقي البلاد، يبحث عمّن ينقذه من هذا الموقف.

وبيّن موراليس في مؤتمر صحفي أنّ عدد الحرائق المنتشرة في المنطقة، التي تعتبر جزءاً من غابات الأمازون، بلغ يوم الخميس الماضي 342 حريقاً، أي ضعف ما كانت عليه الحرائق في اليوم السابق الأربعاء.

وتقدر المساحات التي قضت عليها حرائق الأمازون في منطقتي شيكيتانيا وبانتانال في بوليفيا، بنحو 1.2 مليون هكتار منذ آيار الماضي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.