خلاف في تونس والسبب إليسا!

علي حمدان | 31 آب 2019 | 20:00

أزمة فنيّة كبيرة في تونس بسبب تصريحات مدير مهرجان قرطاج الدولي، مختار الرصاع، الذي هاجم الفنانة اللبنانية إليسا، وذلك بعد رفضه مشاركتها في مهرجان قرطاج الدولي الذي يعتبر من بين أهم المهرجانات الفنية في الساحة العربية. وقال الرصاع إن لقب ملكة الإحساس لا يناسب إليسا، وبأنها لا تعجبه.

هذه التصريحات أزعجت وزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين الذي عبّر عن امتعاضة من تصريحات العابدين، قائلاً في مداخلة إذاعية: "أنا ضد رفع الفيتو في وجه أي فنان"... مضيفاً "ما معنى رفع فيتو أمام إليسا أو أصالة أو جورج وسوف؟ هو موقفه الشخصي ولا أتفق معه في ذلك".

وأردف العابدين: "أنا لا أريد التكلم عن الناس... أنا مدير مهرجان قرطاج وإليسا لا تعحبني. قل لي صوت نجوى كرم أو جوليا بطرس أقول لك نعم، أو شيرين عبدالوهاب التي تمتلك إحساسًا". وأضاف، في التصريحات التي نقلتها إذاعة موزاييك إف أم التونسية، أن جورج وسوف لم ينتهِ طالما أنه موجود.. وأشار إلى إعجابه الكبير به عندما كان صغيراً.

بدورها، خرجت إليسا عن صمتها وهاجمت مدير مهرجان قرطاج من خلال تغريدة أطلقتها على موقع تويتر قالت فيها: "الناس بتروح وبتجي وإليسا بتبقى ملكة قرطاج". يذكر أن إليسا كانت قد أعلنت في وقت سابق أن البومها الغنائي المقبل سيكون الأخير، وبأنها قررت اعتزال الفن نهائياً.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.