قصص حزينة ومؤثرة وراء أشهر الأغنيات العربية!

جاد محيدلي | 4 أيلول 2019 | 19:00

يقال إن الصورة بألف كلمة، لكن الأغنية يمكن أن تحمل بين كلماتها وألحانها ألف كلمة وصورة، فكم مرة استمعنا إلى أغنية كانت بمثابة آلة زمن أوقفت الحاضر وأرجعتنا الى تفاصيل لحظات عشناها في الماضي، كم أغنية عند سماعها يحتل شخص ما أو علاقة ما ذاكرتنا، كم أغنية أضحكتنا أو أبكتنا أو حتى جعلتنا نرقص. بعض الأغنيات أسطورية وأقل ما يقال عنها بأنها أعمال خالدة لا تموت أبداً، بل ترافقنا من جيل الى جيل، كما أن بعض هذه الأغنيات كان وراءها قصص وحكايات مؤثرة، فألحانها وكلماتها خرجت من رحم المعاناة والحزن ولعل ذلك هو سبب نجاحها.

وسنقدم لكم أبرز القصص والحكايات التي تقف خلف أشهر الأغنيات العربية:

سألتك حبيبي - فيروز

أصيب الملحن عاصي الرحباني زوج السيدة فيروز بنزيف في المخ وتدهورت صحته بشكل كبير، فحزنت عليه حزناً شديداً وكادت لم تكمل دورها في مسرحية "المحطة". لم يتحمل شقيقه منصور ذلك فكتب لفيروز أغنية لتغنيها في المسرحية تعبر فيها عن خزنها الشديد لغياب حبيبها، وقام إبنها زياد الرحباني بتلحينها وكان يبلغ من العمر وقتها 17 عاماً.

حيرت قلبي معاك - أم كلثوم

كتبها الشاعر أحمد رامي لأم كلثوم للتعبير عن حبه لها على الرغم من علاقة العمل والصداقة التي جمعتهما، لكنه لم يصارحها تماماً ولم يعرض عليها الزواج، فكان يقول إن "أم كلثوم رمز مصري كالهرم والنيل، هل ترى أحداً من قبل تزوج الهرم؟". عند وفاتها كسر قلمه وهجر الشعر وابتعد عن الناس وبقي في حالة اكتئاب وعزلة.

الهوى هوايا - عبد الحليم حافظ

اجتمع في إحدى المرات عبد الحليم حافظ والشاعر عبد الرحمن الأبنودي والكبير بليغ حمدي، وفجأة قال الأبنودي: "الهوى هوايا"، فضحك عبد الحليم وقال: "إيه دي مطلع قصيدة؟"، ليرد الأبنودي قائلاً: "ابنيلك قصر عالي"، فضحك حليم مرة أخرى، فأضاف الأبنودي: "واخطف نجم الليالي". وبعد ذلك استمر حليم في الضحك واستمرت كلمات الأغنية بالظهور بشكل عفوي حتى اكتملت وغناها حليم في آخر أعماله السينمائية "أبي فوق الشجرة".

نتالي - حسام تحسين بك

أحب الممثل السوري حسام تحسين بيك الامرأة الجورجية نتالي، وطلبها من أهلها إلا أنهم رفضوا ذلك بسبب اختلاف الأديان. قررت نتالي التراجع عن قرارها والعودة الى أهلها، فودّعها حسام وعاد ليؤلف هذه الأغنية التي كانت نتيجتها أن عادت نتالي وتزوجت بحسام وأنجبت منه صبياً وابنتين إحداهما الممثلة ندين تحسين بك.

بودعك - وردة

واجه الشاعر الغنائي الكبير بليغ حمدي، اتهام ظلماً بالقتل وصدر بحقه قرار بالنفي خارج مصر، وبينما كان متنقلاً بين باريس وغيرها من الدول، كان يعيش حياة حزينة وبائسة ثم تدهورت حالته الصحية، فأرسل لوردة كلمات أغنية بودعك التي كتب مطلعها فقط وأكملها الشاعر الغنائي منصور الشادي، وكانت آخر عمل يهديه بليغ لوردة.

لا تكذبي - نجاة الصغيرة

كتب هذه القصيدة الشاعر كامل الشناوي ليعبر من خلالها عن مشاعر الصدمة والحزن بعد اكتشافه علاقة حب تجمع نجاة الصغيرة بالأديب يوسف السباعي. وعلى الرغم من حزنه على حب حياتها اتصل بها يوماً وقال لها كلمات الأغنية التي أعجبت بها كثيراً وطلبت منه أن تغنيها وأن يلحنها الموسيقار محمد عبد الوهاب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.