حادثة فريدة... 42 دقيقة وقتٌ بدل ضائع في مباراة كرة قدم عربيّة!

حسام محمد | 4 أيلول 2019 | 18:30

في حادثة غريبة من نوعها، شهد الدوري الممتاز لكرة القدم في قطاع غزة، أطول وقت بدل ضائع في التاريخ، وذلك في مباراة جمعت بين ناديي الشباب والاتحاد.

وبحسب وسائل إعلام عربية إلكترونية، فإنّ ديربي مدينة خان يونس الفلسطينية، شهد 42 دقيقة احتسبت كوقت بدل ضائع في حادثة لم يسبق لها أن حدثت في عالم كرة القدم.

وتناقل عشاق الكرة الفلسطينية والعربية الخبر على صفحات التواصل الاجتماعي، حيث أوضح الكاتب الرياضي، وليد جودة، على صفحته في "فيسبوك" أن المباراة انطلقت قبل غروب الشمس بقليل، وعند غياب الشمس كان الجميع بانتظار كشافات الإنارة الليلية التي كانت ستستخدم لأول مرة في هذا الموسم من الدوري الممتاز لغزة، لكن المفاجأة كانت في تغيب الموظف المسؤول عن الإنارة.

وبيّن أن اللقاء الكروي توقف ريثما يصل الموظف المسؤول عن الإنارة والذي كان بعيداً عن الملعب لمسافة تطلبت أكثر من 40 دقيقة كي يصل إلى هناك، بينما لم يكن الحكم قد أوقف ساعته المخصصة لحساب وقت المباراة، وإنما اعتبر الوقت الذي مضى في انتظار الموظف وقتاً ضائعاً، تمت إضافته مجدداً كوقت بدل ضائع في المباراة.

وبحسب جودة، فإنّه من الممكن أن يدخل هذا الرقم في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، فيما إذا تم إثبات أنّه أطول مدة كوقت بدل ضائع في التاريخ الكروي.

وأشار جودة إلى أنّ أطول وقت بدل ضائع بحسب غوغل كان سابقاً في مباراة بين فريقي بريستول سيتي وبرينتفورد في إنكلترا في موسم 2000 - 2001، حيث تم احتساب 23 دقيقة وقتاً بدل ضائع في الشوط الأول، بعدما تعرّض مهاجم برينتفورد لويد أوسو لكسر في الساق وخلع الكتف مع تأخر وصول سيارة الإسعاف، طالباً من أصدقائه على الموقع الأزرق المساعدة في حال معرفتهم بمعلومات شبيهة عن مباريات أخرى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.