بعد تجاوز عددها عدد الولادات... مدينة إسبانية تفرض ضريبة على تربية الكلاب

جورج حداد | 9 أيلول 2019 | 19:00

عادة ما نسمع عن الضرائب على السيارات، الملبوسات، الأطعمة، العقارات... السلع الكمالية وغيرها. والتي تتفاوتت قيمتها ونسبتها بين بلد وآخر. لكن هل سمعتم يوماً عن ضريبة على اقتناء الحيوانات؟ هذا ما فعلته مدينة زامورا الإسبانية، التي قامت بفرض ضريبة على أصحاب الكلاب في المدينة، على أن يبدأ العمل بها بدءاً من العام المقبل، بعد أن أرهقتها مسألة تمويل تكاليف تنظيف فضلات الكلاب في شوارعها التي تجاوز عدد الكلاب فيها عدد الأطفال.

بدوره قال دييجو بيرناردو، المستشار الضريبي لمدينة زامورا أنه يجب على أصحاب الكلاب المساهمة بقدر معين من نفقات مدينتنا. وأضاف: الناس غير سعداء بهذه الضريبة رغم أنها رمزية "9 أورو سنوياً". وأثارت هذه الضريبة ردود فعل قوية من المواطنين. فالبعض لم يوافق عليها أبداً في حين أن قلة من الناس قبلوها مع ردود فعل سلبية أيضاً.

ومن المتوقع أن تدخل هذه الضريبة إلى خزانة مجلس المدينة ما بين 55 ألف دولار و99 ألف دولار سنوياً ستستخدم في إنشاء مناطق أكثر لتمشية الكلاب وتمويل عمليات التخلص من نفايات الكلاب وتوزيع أكياس لهذا الغرض. وليست زامورا أول مدينة تفرض هذه الضريبة، فهناك مدن أوروبية أخرى تفرض ضرائب مشابهة، منها مدينة لاهاي الهولندية حيث تفرض ضريبة قدرها 120 أورو على الكلب الواحد وتزداد مع كل كلب إضافي في المنزل الواحد⁠.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.