"MBC5": فضائية جديدة مخصصة لبلدان المغرب العربي

صيحات | 16 أيلول 2019 | 20:20

أعلنت "مجموعة MBC" عن إطلاق "MBC5"  أو (MBC Cinq بالفرنسية) التي ترفع شعار "قوتنا واحدة"، وهي القناة الفضائية الجديدة بنكهة محلية بامتياز، ملؤها الترفيه العائلي لبلدان المغرب العربي. اختارت المجموعة رقم 5 وهو الرقم المفقود بعد الأربعة ولعلّ مصطلح "خمسة وخْميس" - الذي يرمز إلى التفاؤل والإيجابية وحسن الطالِع - هو خير تعبير عن المعنى والمغزى.

وتسعى القناة الجديدة إلى الاستثمار بأفضل الإنتاجات المحلية، وتعزيز السوق وتوسيعها، وذلك بحكم الفائدة المشتركة بين المنتجين والمخرجين والكفاءات المغاربية الوفيرة من جهة، وMBC5 من جهة أُخرى. كما يصُبّ إطلاق القناة في مصلحة الاقتصادات الوطنية لبلدان المغرب العربي، لناحية المساهمة في جذب الاستثمارات إلى القطاع الإعلامي، والتحفيز على إيجاد فرص عمل جديدة خصوصاً للشباب، ناهيك عن تنشيط عملية تبادل الخبرات وأفضل الممارسات بين ما هو محلي وإقليمي وعالمي.

ينطلق البثّ الفضائي لـ MBC5 مساء السبت 21 أيلول/سبتمبر الحالي، مع إطلالة أولى تستهلّها القناة بالموسم الخامس من برنامج the Voice، والذي سيكون متوفراً لجمهور بلدان المغرب العربي حصراً عبر قناة MBC5. 


ولهذا الغرض عقدت "مجموعة MBC" مؤتمراً صحفياً بحضور حشد من أهل الصحافة والإعلام، أجاب على أسئلة الصحافيين وتساؤلاتهم كل من رئيس قناة MBC5 محمد عبدالمتعال، والمتحدث الرسمي باسم "مجموعة MBC" مـازن حـايك، بحضور مستشار عام القناة مصطفى بنعلي.

وفي معرض إجابته على سؤال حول طبيعة الانطلاقة التصاعدية للقناة، أوضح محمد عبد المتعال أن هناك ثلاث مراحل تتصاعد خلالها الجدولة البرامجية للقناة وصولاً إلى ذروتها في شهر رمضان المقبل. وأضاف، "المحتوى البرامجي يضم خلطة سحرية بتوليفة محلية، قوامها سلسلة من العوامل والعناصر التي تتكامل معاً لتقديم أفضل ما تعوّد عليه الجمهور المغاربي من MBC ولكن بنكهة مغاربية محلية.

وفي معرض إجابته على سؤال تطرق إلى الناحية الإعلانية وحصة MBC5 منها في سوق بلدان المغرب العربي، قال حايك: "المعلِن هو شريك ذكي ويستثمر ميزانياته حيثما يكون العائد على الاستثمار هو الأعلى بالنسبة للمنتجات والخدمات والسلع التي يقدّمها. لطالما شهدنا في MBC عموماً، وMBC2 وMBC4 تحديداً، اهتماماً بالغاً من قبل كبار المعلنين التلفزيونيين في منطقة المغرب العربي، للتواجد على هاتيْن القناتيْن وسواهما من قنواتنا. وقد لمسنا ذروة ذلك في فترة صعود الدراما التركية على MBC4 عام 2008. آنذاك أتتنا الكثير


من الإعلانات من بلدان المغرب العربي، وما زالت، وهذا أمر نعتز به ويؤشّر إلى تكامل ما بين الإعلام والإعلان، خصوصاً وأن الإعلان هو مكافأة الإعلام الناجح. وما انطبق وينطبق على MBC4 وMBC2، ينطبق اليوم كذلك على MBC5".

وحول أهداف القناة في السوق المغاربية، قال حـايك: "هدفنا السعي إلى تعزيز السوق المحلية بحكم الفائدة المشتركة بين MBC5 من جهة، والمنتجين والمخرجين والكفاءات المغاربية الوفيرة، من جهة أخرى. كل ذلك يصب في صالح إيجاد فرص عمل جديدة وجذب استثمارات رائدة في القطاع الإعلامي. إن صناعة المحتوى الإعلامي اليوم تمثل بيضة القبّان في اقتصاديات المعرفة، وهي طبعاً قطاع تجاري رابح ورائد وأساسي في تحريك العجلة الاقتصادية لأي بلد. لذا، فإن توجُّهنا لبلدان المغرب العربي يدعم ذلك بطبيعة الحال ويصب في مصلحة الأسواق المحلية في المقام الأول.

وفي معرض سؤال تطرق إلى المواءمة والموافقة بين بلدان المغرب العربي في اللهجة أولاً، وفي المحتوى البرامجي ثانياً، رغم الأهواء المختلفة أحياناً وأنماط المشاهدة التي قد تختلف بين مشاهدي بلدان المغرب العربي في بعض الأحيان؟ أشار محمد عبد المتعال إلى أن اللهجة أولاً ستكون بيضاء بحيث تكون مشتركة بين جميع بلدان المغرب العربي. وأضاف: "نحن نتوجّه لبلاد المغرب لنجمع كما يوضح شعار القناة "قوتنا واحدة". هدفنا أن يجد كل فرد من أفراد العائلة المغاربية في MBC5 ما يصبو إليه من أنماط المحتوى الإعلامي، وما يصب في المصلحة العامة لبلاد المغرب".

وفي إجابته على سؤال، تطرق إلى المحتوى الرقمي الذي تعتزم القناة تقديمه لجمهورها، قال محمد عبد المتعال: "نسعى إلى أن تذخر خدمة (شاهد.نت) للفيديو حسب الطلب، بإنتاجات مشتركة و/أو حصرية لـ MBC5، وبالشراكة طبعاً مع منتجين من بلدان المغرب العربي. أما بالنسبة للإعلام الرقمي وشبكات التواصل الاجتماعي، فمن الطبيعي أن تحمل القناة الجديدة منظومة شاملة من المنصّات الثابتة والمتحرّكة والتفاعلية، والتي تصل إلى الجمهور المغاربي في كل زمان ومكان".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.