مدينة فرنسية تُلزم سكّانها بالسعادة لمدة أسبوع!

حسام محمد | 20 أيلول 2019 | 17:00

تستعدّ مدينة فرنسية صغيرة لا يتجاوز عدد سكانها الآلاف، للالتزام بقرار غريب صادر عن رئيس بلديتها، يفرض على السكان البقاء سعيدين لمدة أسبوع كامل.

وتداولت وسائل الإعلام الإلكترونية قراراً صادراً عن فريدي ريفو رئيس بلدية مدينة إيسار آن بوكاج الفرنسية، ألزم فيه سكان المدينة البالغ عددهم 9 آلاف نسمة بالفرح.

ومنع القرار الاستماع إلى الموسيقى الحزينة، وقراءة الكتب التي تنتهي بشكل سلبي، لمدة أسبوع كامل، وذلك بمناسبة مهرجان محلي يطلق في المدينة لأول مرة.

ويمتدّ الأسبوع الذي حدده القرار المثير للدهشة، ما بين 5 و11 تشرين الأول من الشهر ذاته، تزامناً مع الدورة الأولى من مهرجان موسيقي يحمل اسم "فيل آن جوا" أي "مدينة فرحة".

وأوضح رئيس البلدية أنه "نظراً إلى سرعة انتشار شعور الحزن وأضراره المدمرة، والاحتمال الكبير للتعرض للمزاج العكر مع حلول الخريف وتراجع أشعة الشمس، أطلب منع دخول أي شخص قد يشكل عائقاً أمام التعبير عن الفرح".

من جهة أخرى، أعرب رئيس البلدية عن أسفه لوجود الكثير من الكآبة في البلاد، مؤكداً أنه يحاول بثّ روح مرحة في متاجر المدينة وفي صفوف سكانها، عبر دفع الجميع إلى المشاركة في المهرجان بروح السعادة والفرح.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.