حمامة كادت تتسبّب بكارثة في احتفال اليوم الوطني السعودي!

حسام محمد | 24 أيلول 2019 | 17:00

يُعدُّ عنصر التنظيم أحد أهم العناصر في نجاح الاحتفالات، حول العالم ككل، بينما يتطلب التنظيم الناجح، توقُّع كافة الأمور الطارئة التي يمكن أن تحصل خلال احتفال ما، ووضع خطط لمعالجتها بشكل فوري، إلّا أنّ ثمة أموراً لا يمكن أن تكون في الحسبان دائماً، كقصة الحمامة التي كادت تتسبب بمأساة في يوم الاحتفال باليوم الوطني السعودي الذي صادف الاثنين الماضي في 23 أيلول.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو كان يصور جزءاً من احتفالات اليوم الوطني السعودي، الذي أظهر موكباً لسيارات تابعة للحرس الوطني والشرطة يرفع علم المملكة.

وتخلل الفيديو ظهور حمامة وقفت في طريق الموكب بشكل مفاجئ، ما دفع أحد رجال الشرطة الذين كانوا يقومون بالحفاظ على سلامة الطريق، إلى حمل الحمامة وإبعادها لحمايتها من الدهس، ساهياً عن دوره في حماية المواطنين ومنعهم من الاقتراب من الموكب.

وخلال قيام الشرطي بإبعاد الحمامة، هربت فتاة صغيرة من بين السعوديين المتواجدين على الأطراف، لتصبح في منتصف الطريق الذي وصل إليه الموكب.

وأظهر الفيديو قيام الشرطي بدفع الفتاة الصغيرة بقوة، بحركة سريعة أوقعتهما على طرف الطريق، لتمر الحادثة وكأنّ شيئاً لم يكن. وبيّنت التقارير أنّ أحدهما لم يصب بأي أذى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.