غرامة على آيسلندا بسبب علَم فلسطيني رُفِع في تل أبيب!

حسام محمد | 25 أيلول 2019 | 20:00

 تناولت وسائل الإعلام الإلكترونية العالمية خبر فرض غرامة مالية على دولة آيسلندا، بسبب علم فلسطيني رفعته فرقة موسيقية آيسلندية، ضمن فعاليات مسابقة "يوروفيجن" الموسيقية، والتي جرت أحداثها في دولة الاحتلال "إسرائيل".

وكان أعضاء فرقة هاتاري الآيسلندية، المشاركين في المسابقة العالمية، قد قاموا برفع لافتات حملت ألوان العلم الفلسطيني، خلال الحفل النهائي للنسخة الأخيرة من المسابقة، الذي جرت أحداثه الأسبوع الماضي.

وبحسب بيان صادر عن منظمي المسابقة، فإنّ أعضاء الفرقة الآيسلندية اخترقوا إحدى مواد قانون المشاركة في "يوروفيجن"، والتي تمنع أي تسييس للحدث، كما تنص على ضرورة تدخل سلطات كل بلد يشارك في المسابقة، لمنع تسييس المسابقة من قبل فرقهم المشاركة.

وتعرف الفرقة التي تسببت لبلادها بغرامة قدرها 5000 أورو، على أنّها ذات آراء مناهضة لدولة الاحتلال "إسرائيل"، حيث اختارت لحظة إعلان النتائج، لإظهار لافتات تشير إلى التضامن مع فلسطين، الأمر الذي أثار غضب الكثيرين، بينما كان الحفل الختامي يجري في تل أبيب.

وكانت وزيرة الثقافة الإسرائيلية قد انتقدت المغنية الشهيرة مادونا، في نفس المسابقة، لكونها غنت ضمن فعالياتها برفقة راقصين لفوا ظهورهم بأعلام فلسطينية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.