الأمير هاري يضع أشهر الصحف البريطانية في مواجهة خطر الإغلاق!

حسام محمد | 5 تشرين الأول 2019 | 20:00

كشفت مواقع إلكترونية إخبارية عالمية عن إمكانية تعرض صحيفتين، من أكثر الصحف البريطانية شهرة، للإغلاق، بعد أن قامتا بنشر تقارير استفزت كلاً من الأمير هاري دوق ساسكس وزوجته ميغان ماركل.

وبحسب التقارير، فإن الأمير هاري بدأ رسمياً، بمقاضاة صحيفتي "ذا صن" و"ديلي ميرور"، مدّعياً أنّهما قامتا باختراق هاتفه ونشر تقارير مسيئة لعائلته، وذلك بعد أيام قليلة من قيامه وزوجته باتخاذ إجراءات قانونية ضد صحيفة "ديلي ميل" التي نشرت خطاباً خاصاً بميغان ماركل بصورة غير قانونية.

وقالت متحدثة باسم الأمير هاري: "رفعت دعاوى باسم دوق ساكس في المحكمة العليا في ما يتعلق بالتقاط رسائل بريد صوتي بشكل غير قانوني"، في حين تم تأكيد الأمر من قبل ناشرة في صحيفة "ذا صن".

وكانت قضية نشر الخطاب الخاص بـ"ميغان ميركل" من قبل "ديلي ميل"، قد دفعت الأمير هاري إلى شنّ حرب قانونية على ما وصفه بالصحافة الصفراء، متهماً الصحف البريطانية التي نشرت الخطاب بـ"التنمّر".

وأوضح الدوق أنّه يخشى على زوجته من مصير والدته الأميرة ديانا التي ذهبت ضحية للإعلاميين المتنمّرين، مشيراً إلى أنّ بعض مؤسسات الصحافة البريطانية تتعامل مع ميغان بأساليب أعادت إلى الأذهان أساليب التعامل مع أمه الأميرة ديانا التي لقيت حتفها في حادث سيارة  عام 1997، بعد أن طاردها مصوّرون صحافيون في شوارع باريس.

وقال الأمير: "أكثر ما يخيفني هو أن يعيد التاريخ نفسه. لقد رأيت ماذا يحدث عندما يجري تحويل شخص أحبه إلى سلعة، إلى الحد الذي لم يعد يُعامل أو يُنظر إليه كشخص حقيقي. فقدت والدتي، والآن أرى زوجتي تسقط ضحية لنفس القوى العاتية".

ويشار إلى أنّ الأمير هاري كان قد تعرض لعملية تنصّت على هاتفه، في فضيحة هزت إمبراطورية صحف قطب الإعلام روبرت مردوخ، حيث أدى الأمر إلى إغلاق صحيفته "نيوز أوف ذا وورلد" في عام 2011.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.