رجل من مواليد 1896 في مطار أبو ظبي الدولي!

حسام محمد | 7 تشرين الأول 2019 | 19:00

في الواقع من النادر جداً أن تصادف رجلاً ولد في القرن ما قبل الماضي ولا يزال حياً يرزق، بل ويتنقل بين بلد وآخر، إلّا أنّ موظفي الجوازات في مطار أبو ظبي الدولي كان لهم الفرصة في ذلك بالفعل.

وبحسب تقارير إعلامية إلكترونية، فإنّ الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في الإمارات، كشفت عن أنّ زائراً هندياً، دخل الإمارات عبر مطار أبو ظبي الدولي، قادماً من منطقة "فاراناسي" الهندية، يعود ميلاده إلى العام 1896.

وأثار سوامي سيفاناندا الرجل الهندي الذي يزيد عمره عن قرن وعقدين اثنين، ذهول الناس الذين كانوا في المطار، بعد معرفة عمره الذي يقارب الـ 124 عاماً.

وبحسب تقارير محلية إماراتية فإن المقدم أحمد الدلال مدير الاتصال الحكومي في الهيئة، بيّن قوله أنّ موظفي الجوازات قاموا بتسجيل بيانات الزائر الهندي في نظام الدخول دون أي معوقات، نافياً بعض الشائعات التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حول عدم تمكّن الموظفين من تسجيل بياناته لكون ميلاده يعود إلى القرن ما قبل الماضي.

وأكد الدلال أن موظفي الجوازات رحبوا بالمعمر الزائر، وعملوا على تسهيل عملية دخوله إلى الدولة، مشيراً إلى أن سوامي قام بزيارة للإمارات استمرت فترة بسيطة ثم عاد إلى بلاده.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.