الطائرات المسيّرة تهدّد أمن لاعبي ريال مدريد!

جورج حداد | 16 تشرين الأول 2019 | 16:00

بعد سلسلة السرقات التي طاولت لاعبي الدوري الاسباني، آخرها سرقة منزل اللاعب البرازيلي ولاعب وسط فريق ريال مدريد الاسباني كاسيميرو. وقرر الفريق الملكي وضع خطة أمنية محكمة، سيتم تطبيقها حول مركز تدريبات الفريق، وذلك لحماية اللاعبين والجهاز الفني من المتسللين المحتملين عبر الجو.

هذا ما ذكرته صحيفة "ماركا" الاسبانية التي قالت إن الخطة تعتمد على تعطيل الطائرات المسيرة والتي بدأت تشكل مشكلة بالنسبة للاعبين خصوصاً في أعقاب سلسلة من عمليات السطو التي استهدفت منازلهم.

وأضافت الصحيفة عينها، إلى أن مسؤولي ريال مدريد التقوا مع قادة من الشرطة الاسبانية، وممثلين عن فريق أتلتيكو مدريد، لمناقشة التصدي لعمليات السطو، لكن إدارة النادي الملكي حريصة على اتخاذ إجراء إضافي بخاصة في مجال الطائرات المسيرة. على الرغم من قرب ملعب تدريبات الفريق من مطار مدريد، ما يجعله أكثر أمانًا، لكن الميرينغي يخشى أيضاً خطورة عمليات التجسس.

هذه الخطوة لن تكون فقط لحماية اللاعبين من السرقة، بل لحماية خطط المدرب من السرقة، حيث يستخدم البعض العديد من الأجهزة، لتسجيل مقاطع فيديو خلال التدريبات، والتي قد تكون مادة خصبة لوسائل الإعلام، لكن المشكلة تأتي عندما تستخدم لأغراض أخرى أكثر شرًا.

وسبق أن لجأت بعض الأندية إلى استخدام طائرات مسيرة، كجزء من نظامها التدريبي، لتسجيل كل تحركات اللاعبين خلال التدريبات. وكان أول من فعل ذلك في إسبانيا هو نادي غرناطة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.