شاب يدّعي اختطافه للحصول على فدية من والده

محمد أبوزهرة | 20 تشرين الأول 2019 | 12:00

لجأ شاب مصري إلى حيلة غريبة بادّعاء خطفه على طريقة فيلم "جعلتني مجرماً" للفنان أحمد حلمي والفنانة غادة عادل، من أجل مساومة والده والحصول على مبلغ مالي كبير، بالاتفاق مع أصدقائه.

ولجأ الشاب الذي يعاني من أزمة مالية، إلى تقليد فيلم "جعلتني مجرماً"، عندما اتفقت غادة عادل مع أحمد حلمي على خطفه من أجل الحصول على بعض الأموال من والدها، ليبدأ في تنفيذ خطته، حيث تقدم والده ببلاغ رسمي للجهات الأمنية بمحافظة القليوبية في مصر، يؤكد اختفاء نجله وتعرضه للاختطاف.

وأكد "حسن م س" والد الشاب ويعمل مزارعاً، قيام شخص مجهول بإرسال رسائل إلكترونية من حساب تحت مسمى "مجهول" على تطبيق "ماسنجر" بالتهديد بإلحاق الأذى بنجله "أحمد ح م" يعمل بائع ألبان، كما تلقوا رسالة بوجود الدراجة النارية الخاصة بالشاب المختطف في أحد الأماكن دون وجوده، وأنه لم يعد للمنزل.

وبعد التحقيقات والتحريات، تبيّن عدم صحة البلاغ وقيام المجنى عليه بالاتفاق مع صديقه "أحمد س أ" وصديقته "شيماء أ ت"، على اختلاق تلك الواقعة نظراً لمروره بضائقة مالية ومحاولة الحصول من والده على أي مبالغ مالية، وفي سبيل ذلك اتفق مع المتهمين على ادعاء واقعة الخطف ومساومة والده على مبالغ مالية وإنشاء حساب وهمي على موقع "فايسبوك" لاستخدامه في إرسال رسائل تهديد والاختباء بمحل إقامة المتهمة الثانية.

وألقت قوات الأمن القبض على الشاب الذي ادعى اختطافه، وعثر بحوزته على قطعة من مخدر الحشيش، حيث اعترف أنه هو من أنشأ حساب موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" المسمى "مجهول" الذي أرسل من خلاله الرسائل الإلكترونية والصور التي يظهر بها وهو مكبل اليدين والقدمين لإيهام والده بصحة الواقعة، من أجل مساومة والده للحصول على مبالغ مالية نظير عودته.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.