أول مباراة مصارعة نسائية في السعودية!

جاد محيدلي | 1 تشرين الثاني 2019 | 18:00

للمرة الأولى في التاريخ، استضافت المملكة العربية السعودية أول مباراة مصارعة نسائية حرة جرت في العاصمة الرياض، بين نجمتي المصارعة الحرة ناتاليا ولاسي إيفانز. وتمكنت ناتاليا من إنزال الهزيمة بمنافستها لاسي إيفانز، والتُقطت صور لكل منهما بينما تحتضنان المشجعات وتلتقطان معهم الصور بعد المباراة. وكانت كل منهما ترتدي حلة رياضية كاملة وفوقها قميص "تي شيرت"، تماشياً مع متطلبات "ارتداء ملابس محتشمة"، كما هو معمول به مع السائحات الأجنبيات واحتراماً للعادات والتقاليد في المملكة.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن رفعت الحكومة حظراً على قيادة النساء للسيارات في عام 2018، كما أدخلت تعديلات على نظام وصاية الرجل على المرأة في آب الماضي، على نحو يسمح للنساء بالتقدم للحصول على جوازات سفر، والسفر على نحو مستقل بدون إذن ولي الأمر، بالإضافة الى إقامة الحفلات الغنائية والترفيهية. وتُعتبر مباراة أمس الخميس جزءاً من عرض رياضي يعرف باسم "جوهرة التاج"، ويُقام على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، الذي يتسع لـ 68 ألف متفرج. كما لعب بطل الملاكمة السابق تايسون فيوري في العرض الرياضي، وهزم براون ستراومان.

وكانت المصارِعة لاسي إيفانز قد استبقت المباراة بتغريدة على تويتر قالت فيها: "عندما اشتركت في المصارعة الحرة، كان هدفي هو التأثير حقاً في العالم وكل من يمكنني التأثير عليه". كما كتبت ناتاليا: "العالم سيشاهد المباراة، أنا فخورة للغاية بتمثيل القسم النسائي لدينا في عرض جوهرة التاج. حان الوقت لتقديم أفضل ما لديك يا لاسي".

أما المصارع السعودي منصور الشهيل، الذي سيواجه المصارع سيزارو، لموقع "WWE.com" فقال إن "الكثير من السيدات في عائلته شغوفات لمشاهدة المباراة على الهواء مباشرة"، مضيفاً: "لا أستطيع وصف كم يعني ذلك بالنسبة لي، وبالنسبة لشقيقاتي الصغيرات، اللواتي يعشقن المصارعة الحرة، وبنات شقيقاتي، اللواتي يعشقن المصارعة الحرة، ويتخيلن ويحلمن بأن يصبحن مصارعات. عندما بدأت للمرة الأولى، كان الكثيرون يسألونني: هل تعتقد أن المرأة ستنافس يوما ما هنا؟". وأشار: "كنت أعتقد أن ذلك لن يحدث إطلاقاً، لأنه عندما نشأت هنا، كانت فكرة جلوس الرجال والنساء في نفس الساحة لمشاهدة عرض ما أمراً لم يُسمع به، لدينا الآن سيدات يقدن السيارات. إن التغييرات التي تحدث في هذا البلد في كل مرة أعود فيها إليه هائلة جداً، وأنا فخور للغاية بمشاركتي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.