رجل يحقن نفسه بسمّ الأفاعي منذ 30 عاماً... ما قصته؟!

حسام محمد | 2 تشرين الثاني 2019 | 22:00

تناولت صحف عالمية إلكترونية قصة رجل حيّر العلماء، بعد أنّ كشف عن أنّه كان يحقن نفسه بسموم الأفاعي لمدة 30 عاماً على فترات متباعدة.

وبحسب تقارير، فإنّ هذه القصة المثيرة، لفتت نظر العلماء إلى إمكانية تطوير مضاد للسموم، يمكن استخدامه في وقاية البشر، اعتماداً على المضادات الموجودة في جسد الرجل الذي يدعى ستيف لودوين.

وأوضح لودوين أنّه حقن نفسه بسموم مجموعة غير عادية من الزواحف، بما في ذلك أندر سحلية على الأرض، والتي تعرف على أنّها ذات سم خطير جداً.

وتعرف الأفعى الخطيرة النادرة بأفعى الأشجار الخضراء وهي تقطن أجزاء من آسيا، تمتلك سماً خطيراً جداً على حياة البشر، إلا أن لودوين يجمع سمها ويحقن نفسه به.

وقال ابن الـ 53 عاماً إنه أصبح على دراية بمفهوم حقن سمّ الأفعى، ليصبح محصناً ضده عندما كان طفلاً، واعترف بأن الكثيرين من الأطباء حذروه من الموت في نهاية المطاف، بسبب خطر صدمة الحساسية، مشيراً إلى أنّه يراقب صحته بشكل دوري، حيث قال: "قالوا لي إن الكبد والكليتين لن يتحملا السمّ، ولكن كل 6 أشهر إلى نحو عام أخضع للاختبار وأتجاوزه".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.