في ذكرى سقوطه إليكم أهم المعلومات عن جدار برلين

جورج حداد | 9 تشرين الثاني 2019 | 16:16

30 عاماً كاملة مرت على انهيار الجدار الأشهر في التاريخ الحديث، جدار برلين الذي فصل العاصمة الألمانية بين منطقة غريبة وأخرى شرقية. وكان الغرض من بنائه في عام 1961 وقف عملية الهروب من ألمانيا الشرقية التي سيطر عليها الاتحاد السوفياتي والمانيا الغربية التي كانت خاضعة لسيطرة فرنسا أميركا وبريطانيا. امتد طول هذا الجدار الفاصل الى مسافة 186 كيلومتراً، ووصل ارتفاعه الى 12 متراً كما تم تزويده بأسلاك شائكة وأجهزة انزار وقد أحيط بأبراج مراقبة من كل الاتجاهات.

السببب الرئيس لبناء الجدار

هناك عدة أسباب سياسية لبنائه، الّا أن السبب الرئيسي هو تخفيف الهروب من المنطقة الشرقية الى المنطقة الغربية أو الاتحادية، وذلك بعد أن هرب ما يزيد على 3 ملايين مواطن.

عدد الذين قتلوا على هذا الجدار

كثيرة هي محاولات الهروب التي حصلت بين الألمانيتين في فترة بناء الجدار، لكن، وبحسب التقارير، فإن 5000 شخص فقط من أصل 10 آلاف تمكنوا من عبور هذا الجدار. ما يعني أن هناك 5 آلاف ضحية وقعوا بالأسر أو قتلوا أثناء محاولتهم عبوره.

هدمه وتوحيد الألمانيتين

كان الناس في حالة من الصدمة الكبيرة، أثناء قرار ازالة الجدار، حيث تسارع السكان الى تكسير حائط برلين بالمطارق والأزاميل وأقيمت الاحتقالات على طوله. وفي 3 تشرين الأول 1990 أعيد توحيد المانيا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.