نجم جديد ينضم إلى القائمة... مشاهير قهروا السرطان

محمد أبوزهرة | 15 تشرين الثاني 2019 | 16:00

كشف الفنان المصري زكي فطين عبدالوهاب، تعافيه تماماً من مرض السرطان، وتوقفه عن جرعات العلاج الكيميائي، مؤكداً أنه سيجري فحصاً طبياً عادياً من أجل المتابعة فقط بعد 3 أشهر، وأن حالته الصحية مستقرة.

وأضاف الفنان المصري خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "مساء دي إم سي"، المذاع على قناة "دي إم سي"، أن حالته الصحية مستقرة تماماً، لافتاً إلى أنه استفاد من فترة إصابته بالتصالح مع نفسه ومع الأشخاص الذين نشبت بينه وبينهم خلافات، قائلاً: "المرض كان فترة لطيفة رأيت خلالها الدنيا بشكل تاني".

وشدد زكي فطين عبدالوهاب على أنه سيعود إلى السينما مجدداً من خلال فيلم "العنكبوت" مع الفنان أحمد السقا. وكان الفنان زكي فطين عبد الوهاب، أعلن إصابته بمرض سرطان الرئة، خلال إجرائه بعض الفحوص الطبية، الشهر الماضي.

وانضم زكي فطين عبدالوهاب إلى قائمة طويلة من النجوم قهروا مرض السرطان، كان آخرهم الفنان المصري هيثم شاكر الذي فجّر مفاجأة حول سرّ ابتعاده عن الساحة الغنائية خلال الـ5 سنوات الماضية، قبل طرح ألبومه الجديد "معرفة قديمة"، مؤكداً أنه تعرض للإصابة بمرض خبيث قبل أن ينجح في التغلب عليه ويُشفى منه.

أبرز الفنانين الذي تغلبوا على السرطان أخيراً، كانت النجمة إليسا التي أخفت إصابتها بمرض سرطان الثدي، قبل أن تعلن شفاءها من خلال كليب غنائي "إلى كل اللي بيحبوني" سردت فيه رحلتها مع المرض وانتصارها عليه، موجهة رسالة إلى كل امرأة مصابة بهذا المرض بضرورة القتال ومحاربته.

فيما أعلنت الفنانة المصرية حورية فرغلي، أنها اضطرّت لإجراء جراحة لاستئصال الرحم بسبب السرطان، معلنة أن المرض وراثي في عائلتها، حيث أجرت أختها أيضاً جراحة لاستئصال الرحم، مؤكدة أن الطبيب أمهلها مدة زمنية للزواج والإنجاب، ولكن المدة انتهت واضطرت لإجراء العملية، وخضعت بعدها لجلسات من العلاج حتى أعلنت انتصارها على المرض.

الفنان المصري أحمد حلمي اكتشف إصابته بالسرطان مصادفة، خلال رحلة إلى أميركا اصطحب فيها زوجته الفنانة منى زكي لإجراء بعض الفحوص الطبية والاطمئنان على صحتها قبل الولادة، ليجري فحوصات معها ويكتشف إصابته بسرطان في الظهر، ونصحه الأطباء بإجراء جراحة عاجلة لإزالة الورم، مع مخاطر بحدوث تداعيات خطيرة تصل إلى الشلل، لينتصر على المرض.

وفي العام 2002، أعلنت الفنانة شيريهان إصابتها بمرض سرطان الغدد اللعابية، وسافرت إلى الخارج لبدء رحلة جديدة، وأجرت جراحة خطيرة في الجانب الأيمن من وجهها لاستئصال الورم، حيث استمرت العملية الجراحية 18 ساعة، لتخضع بعد ذلك لعدد من العمليات التكميلية، لتنتصر على المرض، إلا أنها ظلّت بعيدة من الأضواء تماماً لسنوات.

كما عانت النجمة المصرية الراحلة شادية، من سرطان الثدي، وبعد خضوعها لعلاج طويل، تبيّن أن السرطان لا يزال موجوداً، مما أدى إلى إجراء عملية واستئصال الورم.

النجمة السورية ديما الجندي اكتشفت أنها مصابة بسرطان الثدي العام 2010، إلا أنها نجحت في التغلب على المرض مؤكدة أن نجاحها في الحرب مع المرض الخبيث يعود إلى الدعم النفسي الذي قدّمته لها عائلتها لتتمكن من التغلب على الورم الخبيث.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.