الطول يزيد من التعرض لأزمات في القلب وهذا هو السبب

جورج حداد | 17 تشرين الثاني 2019 | 18:00

يعتبر الطول من المواصفات الجمالية في جسم الانسان وهو من مقايبس الجمال بالنسبة للرجل والامرأة. لكن هذه النعمة التي يمنحه الله للبعض تمتلك بعض السلبيات على صحة الفرد.

حيث كشفت دراسة أميريكية أن طوال القامة هم أكثر عرضة للاصابة بالرجفان الأذيني للقلب، وذلك بعد دراسة قاموا بها وشملت فحص الحمض النووي لـ1.2 مليون شخص حول العالم. حيث يعتقد الباحثون في جامعة بنسلفانيا أن جينات الطول على المسؤولة عن بعض مشاكل القلب.

وقام العلماء بفحص الأشخاص أصحاب الطول الفارع للكشف بشكل مبكر من أجل الكشف عن الحالات القاتلة لديهم. حيث اكتشفوا أن مقابل كل شبر اضافي من الطول يرتفع خطر الاصابة بالرجفان الأذيني بنسبة 3 في المائة. مقارنة مع الأشخاص بمتوسط طول حوالي 170 سم.

هذه الدراسة نقلتها صحيفة "دايلي ميل" البريطانية" والتي أشارت أيضاً، الى انه وحسب دراسة أخرى فالاشخاص طوال القامة عرضة لخطر أكبر للإصابة بأمراض القلب. وذلك بسبب كبر المساحة في قلب الشخص الطويل، ما يجعله أكثر عرضة للاصابات والاضطرابات، ومن المعروف أن الرجفان الأذيني، وهو إيقاع سريع غير طبيعي في القلب، يزيد من احتمالات الإصابة بسكتة دماغية بمقدار خمسة أضعاف⁠.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.