ولد بلجيكي مهندس في سنّ التاسعة!

حسام محمد | 20 تشرين الثاني 2019 | 17:00

ينهي ولد بلجيكي (9 سنوات) فقط، دراسته الجامعية خلال شهر كانون الأول المقبل، لينال شهادة بكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة أيندهوفن للتكنولوجيا، بينما تسعى جامعات عالمية عدة لجذبه إليها، كي يتابع الدراسات العليا فيها. وبحسب "الدايلي ميل" البريطانية، فإن لوران سيمونز سيخطف لقب أصغر خريج في العالم من مايكل كيرني، الذي كان قد حصل على شهادة من جامعة ألاباما في سن العاشرة.

ويطمح سيمونز بحسب تصريح لوالديه لشبكة "CNN" إلى نيل شهادة دكتوراه في الهندسة الكهربائية، إضافة إلى شهادة في الطب البشري لإيجاد طريقة جيدة لتنمية الأعضاء الاصطناعية.

بدورها أكدت إدارة جامعة أيندهوفن التقنية أن البرامج الدراسية السريعة للطلاب القادرين على النجاح فيها مساوية للبرامج التقليدية في الجامعة، لكن لم يسبق أن شارك فيها طالب في عمر سيمونز.

وقال سويرد هولشوف، المنسق العلمي لبرامج الهندسة الكهربائية في المرحلة الجامعية الأولى: "يستطيع الطلاب المميزون ترتيب جدول دوام مخصص للمشاركة في هذه البرامج الدراسية، وهكذا نساعد أيضًا الطلاب المشاركين في البطولات الرياضية المهمة"، مشيراً إلى أنّ "لوران أصغر طالب مسجل في هذه البرامج"، واصفاً إياه بالعبقري.

ويتمتع لوران المتحدث بـ 4 لغات، بذكاء خارق، حيث تم تصنيفه على أنه عبقري، بينما اعتبر البعض أنّ ذكاءه لا يقل عن ذكاء ألبرت أينشتاين أوستيفن هوكينغ.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.