هذه الإيموجي الجنسية ستختفي من هواتفنا!

جاد محيدلي | 22 تشرين الثاني 2019 | 20:00

الإيموجي هو مصطلح ياباني الأصل ويعني الصور الرمزية أو الوجوه الضاحكة المستخدم في كتابة الرسائل الإلكترونية اليابانية وصفحات الويب. أصل الكلمة هو من كلمتي e والتي تعني صورة، و moji التي تعني حرفاً أو رمزاً. تم إنشاء الرموز التعبيرية الأولى في 1998 أو 1999 بواسطة شيجتاكا كوريتا، الذي كان جزءاً من الفريق الذي كان يعمل على النظام الأساسي NTT DoCoMo i-mode بإنترنت المحمول. تم إنشاء المجموعة الأولى من الرموز التعبيرية 172 12×12 بكسل كجزء من ميزات إرسال الرسائل لـ i-mode للمساعدة على تسهيل الاتصال الإلكتروني ولتكون بمثابة ميزة ذات طابع مميز عن الخدمات الأخرى. ومع ذلك، في عام 1997، أدرك نيكولاس لوفراني التطور في استخدام رموز الشفرة القياسية الأميركية لتبادل المعلومات خلال التقنية المتنقلة وبدأ في اختبار الوجوه المبتسمة المتحركة, بهدف إنشاء رموز ملونة. وعلى هذا، أنشأ لوفراني الرموز الرسومية الأولى وقام بتجميع قاموس مصطلحات تعبيرية عبر الإنترنت المصنف إلى فئات - كلاسيكيات وتعبيرات مزاجية وأعلام واحتفالات والمرح والرياضة والطقس والحيوانات والطعام والأمم والمهن والكواكب ودائرة الأبراج والأطفال وتم تسجيل تلك التصميمات أول مرة عام 1997 في مكتب حقوق الطبع والنشر بالولايات المتحدة ثم نشر هذه الرموز كملفات بتنسيق جي آي إف على الويب في عام 1998. في عام 2000 توفر دليل التعبيرات الذي وضعه لوفراني للمستخدمين للتنزيل على الهواتف المحمولة على الإنترنت وفي عام 2001 بدأت شركة سمايلي ترخيص الحقوق للرموز الرسومية الخاصة بلوفراني ليتم استخدامها لتنزيلات الهواتف المحمولة عن طريق مجموعة متنوعة من شركات الاتصالات المختلفة.

الآن أصبحت هذه الرموز والوجوه التعبيرية تلعب دوراً كبيراً في حياتنا اليومية، فهي تُستخدم أثناء التواصل في مواقع التواصل الإجتماعي وتطبيقات المراسلة وتُعبر عن حالتنا المزاجية وأفكارنا وآرائنا. لكن هل كنتم تعلمون أن شركة فيسبوك، المالكة لمواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستغرام وواتساب اتخذت قراراً يهدف الى الحفاظ على مجتمعات التواصل الاجتماعي بعيدة عن الشبهات الأخلاقية، وبقاء المنصة الاجتماعية مفتوحة للجميع. وستقوم الشركة بحظر استخدام رمزي الباذنجان والخوخ، بسبب إساءة فهمهما واعتبارهما مضموناً ذا تلميحات جنسية، وسيتم حذفهما فوراً إذا تم وضعهما كرموز إباحية، وفق شبكة BBC. يشار الى أن المراهقين ورواد مواقع التواصل يشيرون الى ايموجي الباذنجان على أنه عضو ذكري، أما ايموجي الخوخ فيرمز الى المؤخرة.

على الرغم من أن تحديث البيانات هذا كان في آب، إلا أنَّ القرار لم يُعرف إلا مؤخراً. فقد كتب غوستافو تيرنر، الصحافي في Xbiz: "لا يمكنك فقط استخدام هذه الرموز التعبيرية، لا يمكنك حتى أن تقول عبارة: (I’m hot). لا يمكنك حتى أن تقوم بأي تلميحات جنسية". كما قالت شركة فيسبوك إن قرار تضمين هذه التدابير الجديدة يسعى إلى "تجنُّب أي محتوى يسهِّل أو يشجِّع أو ينسِّق الاستغلال الجنسي بين البالغين". وأضاف في مستند أُرسل إلى BBC أن "كلاً من فيسبوك وإنستغرام يقومان بتحديث معاييرهما المجتمعية من وقت لآخر". وأشارت وسائل الإعلام المتخصصة إلى أن القرار الأساسي لا يتمثل في الحظر المباشر للرموز التعبيرية المذكورة، وإنما في حال استخدامها للإشارة إلى الأمور الإباحية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.