جامعة أميركية تطلق أول لقاح تجريبي ضد مرض الإيدز!

حسام محمد | 30 تشرين الثاني 2019 | 16:00

أطلق قسم الوبائيات في جامعة كاليفورنيا، أول حملة لإعطاء لقاح تجريبي، من شأنه أن يقضي على فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز" بنسبة كبيرة، وذلك ضمن عدة إجراءات وأنظمة وقائية مفعلة بشكل دائم.

وبحسب تقارير تناقلتها وسائل الإعلام العالمية، فإنّ هذا اللقاح أظهر نتائج إيجابية في تجارب محدودة أجريت سابقاً، بينما سيحاول العلماء إعطاء اللقاح بشكل تجريبي لآلاف الأشخاص في الأميركتين وأوروبا، لتقييم ما إذا كان اللقاح يقي الأفراد من الإصابة بعدوى الفيروس بشكل جيد أم لا.

وقالت سوزان بوخبيندر عالمة الوبائيات من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسسكو: "إن إضافة لقاح فعال ضد فيروس نقص المناعة البشرية إلى ترسانة الإجراءات الوقائية المتاحة حاليًّا لوقاية الأشخاص من العدوى، وتشمل الواقيات الذكرية، والخضوع لنظام علاجي مضاد لفيروسات النسخ العكسي، يسمَّى نظام "بريب"، من شأنها أن تحدث فرقًا هائلًا".

بدوره قال هورهي سانشيز عالم الوبائيات من مركز البحوث التكنولوجية في مدينة ليما عاصمة البيرو حول نظام بريب: "يستعصي على الأشخاص المواظبة على بعض الأنظمة العلاجية الوقائية، أو حتى الحصول عليها مثل نظام "بريب"، الذي يقتضي أن يتناول الشخص حبة دواء يوميًّا، مضيفاً: إن "وجود لقاح لا يتطلب سوى عدد قليل من مرات الحقن كل عامين يمكن أن يكون بديلًا جيدًا".

وينتظر العلماء النتائج بفارغ الصبر، حيث تشير الدراسات إلى أنّ فيروس نقص المناعة البشرية يستطيع أن يتحور بسرعة، وهو ما قد يثبط الاستجابات المناعية، في بعض الحالات، إلّا أنّ اللقاح الجديد يحتوي على عناصر عديدة من شأنها أنّ تقلل من حدوث الطفرات بشكل كبير.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.