سلحفاة نادرة تغرّم سائقاً إكوادورياً بأكثر من 11 ألف دولار!

حسام محمد | 2 كانون الأول 2019 | 18:00

على الرغم من اهتمام الشعوب الأوروبية والأميركية بحقوق الحيوان، ودعمها عبر منظمات لا تعد ولا تحصى، إلّا أنّ أموراً خطيرة ترتكب بعض الأحيان بحق الحيوانات هناك، منها ما قام به أحد السائقين في الإكوادور. وكشفت سلطات حماية البيئة، في جزر غالاباغوس، الإكوادورية، عن صدور حكم بحق سائق حافلة للسياح، بغرامة كبيرة جداً، بسبب تعريض سلحفاة نادرة للأذى.

via GIPHY

وأوضحت في بيان بحسب موقع "العربية"، أنّ سائق الحافلة التي كانت تضم سياحاً لأحد المتنزهات هناك، سحق أنثى سلحفاة من نوع تشيلونويدس نايغرا أو ما يعرف بـ"السلاحف العملاقة"، ما أدى إلى تحطيم جزئي لقوقعتها.

وتبيّن أنّ هذه السلحفاة من الأنواع المحمية لكونها مهددة بالانقراض، الأمر الذي تطلب عقوبة قاسية رادعة، حيث غرّم السائق بمبلغ تجاوز الـ 11 ألف دولار.

via GIPHY

وتقع جزر غالاباغوس على مسافة ألف كيلومتر قبالة ساحل الإكوادور، وهي تنتمي إلى محمية المحيط الحيوي، كما أنّها ساعدت عالم الطبيعة الإنكليزي تشارلز داروين في بحوثه المتعلقة بنظرية التطور.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.