حزن يلفّ الشارع المصري بعد وفاة شعبان عبدالرحيم

علي حمدان | 3 كانون الأول 2019 | 14:54

في خبر صادم للشارع الفني المصري والعربي، توفي صباح اليوم المطرب الشعبي المصري شعبان عبدالرحيم الشهير بـ "شعبولا"، عن عمر يقارب الـ62 بعد تعرضه لوعكة صحية. وذلك بعد يومين فقط من إحيائه حفلاً فنياً في المملكي العربية السعودية ضمن فاعليات موسم الرياض، والذي شارك فيه جالساً على كرسي متحرك.

وعلّل شعبان السبب وراء جلوسه على الكرسي أثناء الحفل قائلاً إن هيئة الترفيه في السعودية اتصلت به وطلبت منه القدوم للغناء رغم مشكلته في قدمه، قائلاً: "اتصَّلوا بيا قولتلهم رجلي مكسورة ومركب مسامير، فقالولي تعال غني وهنجبلك كرسي تقعد عليه".

وفور إعلان خبر وفاته تصدر ترند يحمل اسمه موقع تويتر في مصر، حيث عبّر المصريون عن حزنهم لفقدانه. واليكم أبرز التعليقات:

كل من عليها فان

له الرحمة

وداعاً شعبولا

صاحب القلب الأبيض

الله يرحمه

شعبان في ذمة الله


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.