حرب تشنّها ملكة جمال أوكرانية جُرِّدت من لقبها بسبب طفلها!

حسام محمد | 5 كانون الأول 2019 | 21:00

بدأت فيرونيكا ديدوسينكو، ملكة جمال أوكرانيا لعام 2018، حرباً قانونية ضد الجهات المسؤولة عن تنظيم مسابقة ملكة جمال العالم لهذا العام، والتي ستُجرى خلال الأيام المقبلة في لندن، بعد منعها من المشاركة كممثلة عن بلدها، على اعتبار أنّها جُرِّدت من اللقب.

وبحسب تقارير إعلامية، فإن عارضة الأزياء ديدوسينكو جردت من لقبها، بعدما تم اكتشاف أنّها متزوجة ولديها طفل صغير عمره 5 أعوام، الأمر الذي لا يسمح لها بالمشاركة في مسابقات الجمال بحسب القوانين، حيث كانت قد أخفت هذا الأمر عن المنظمين للمسابقة بشكل كامل.

View this post on Instagram

My water boy☀️

A post shared by Veronika Didusenko (@veronika_didusenko) on

وتحاول ديدوسينكو عبر دعوى قضائية أن تغير قوانين منظمة "ملكة جمال العالم"، حيث تتهمها بالتحيز والتمييز وانتهاك قانون المساواة الذي أقرته الأمم المتحدة 2010، مشيرة إلى أنّ المنظمة لم تغير قوانينها منذ تأسيسها عام 1950، بينما أصبحت المرأة اليوم قادرة على العمل والاهتمام بأطفالها وعائلتها في الوقت نفسه.

بدورها، أوضحت جوليا مورلي المديرة التنفيذية للمنظمة، أن قواعد المنافسة على اللقب متفق عليها منذ عقود طويلة، من قِبل أكثر من 118 دولة تشارك في المنافسة كل عام، مؤكدة على أن استبعاد المتزوجات والأمهات يهدف إلى حماية الأطفال بالدرجة الأولى.

View this post on Instagram

My dear followers!❤️ ⠀ I’m so impressed, happy, proud and overwhelmed with our media coverage in the UK??. ⠀ I can’t believe we could raise so much awareness to our campaign #righttobeamother which aims to change the discriminatory entry requirements of international beauty pageants to allow all women to participate. ⠀ I would like to see #missworld @missworld and the other global running beauty pageants which seem to be stuck in the dark ages lift all entry restrictions so that these competitions are truly representative of all women in society today?. ⠀ Thousands of people have supported my campaign #righttobeamother across social media and I regularly receive thank you notes. I’m grateful to each one of you!!! Nothing would happen without your support, inspiration, help, courage, all of the stories you shared with me. ⠀ THANK YOU!

A post shared by Veronika Didusenko (@veronika_didusenko) on

ولم تكتف ديدوسينكو (24 عاماً) بالدعاوى القضائية، وإنّما دشنت حملة واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي، لإثارة الملايين من متابعيها ضد قواعد الاشتراك في مسابقات الجمال، ما فتح باباً للجدال بين طرفين، أحدهما يرى أنّ ديدوسينكو تلاعبت في القوانين وتستحق الاستبعاد، والآخر يرى أنّها ظُلمت بسبب قوانين لم تعد تنفع في وقتنا الحالي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.