أنقرة تهدد نائب يوناني بكسر الأصابع

صيحات | 30 كانون الثاني 2020 | 20:00

مزق نائب يوناني في البرلمان الأوروبي العلم التركي خلال جلسة برلمانية، أثناء حلقة نقاش حول حالة المهاجرين في الجزر اليونانية مساء الأربعاء في البرلمان الأوروبي. قام النائب الأوروبي المستقل يوانيس لاغوس بانتقاد تركيا قبل أن يرفع ورقة طبعت عليها صورة للعلم التركي، ويمزقها. وقال في مداخلته: "لا تحرصون إلا على عدم مضايقة تركيا، التي أغرقتنا بعدد لا حصر له من المهاجرين. والعلم التركي علم ملطخ بالدم. الشيء الوحيد الذي يجب القيام به هو أن نقول: إلى الخارج أيها الأتراك".

واستنكرت تركيا بشدة ما قام به النائب اليوناني، منددة بتصرف "عنصري" من شأنه تصعيد التوتر بين أنقرة وبروكسل. وورد على لسان وزير خارجيتها مولود تشاويش أوغلو الذي غرّد على تويتر بالقول: "العقول العنصرية تعرف أننا نكسر أصابع من يقتربون من علمنا... ليتعلم أطفال أوروبا المدللون أن يعرفوا مكانهم. يجب أن تقول أوروبا 'كفى' للعدائية تجاه الإسلام". وأضاف "ننتظر من الاتحاد الأوروبي أن يقوم بما هو مناسب إزاء هذا المهرج".


أما مقرر تركيا في البرلمان الأوروبي ناتشو سانشيز، فقد كان تعليقه أقل حدّة من وزير بلاده، وكتب في تغريدة على تويتر: "لا شيء يبرر تمزيق علم...هذا عمل مؤسف. خطاب اليمين المتطرف الاعتيادي الكاره للإسلام غير مرحب به في بروكسل".



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.