موزة على جدار بقيمة 120 ألف دولار... ما قصّتها؟!

حسام محمد | 7 كانون الأول 2019 | 13:15

قد لا تصدق أنّ أحدهم دفع مبلغ 240 ألف دولار ثمناً لموزتين لُصقتا على الجدار بقطعة شريط فضيّ لاصق، إلّا أنّ الأمر حقيقي، بل وإنّ الموزة الثالثة من هذا التشكيل الفني الغريب وصل سعرها إلى 150 ألف دولار أميركي.

وبحسب تقارير إعلامية، فإنّ النحّات الإيطالي الشهير مارويتسيو كاتيلان، تمكن من بيع نسختين من عمل فنيّ سمي بـ "Comedian"، كان عبارة عن موزة لصقت على الجدار بواسطة قطعة شريط لاصق فضية اللون، وذلك خلال عرضهما في معرض "آرت بازل" بمدينة ميامي الأميركية هذا الأسبوع.

ولفت هذا العمل الغريب أنظار زوار المعرض بشكل كبير، إذ قالت الصحافية المتخصصة في الشؤون الفنية، سارة كاسكون: أصبح هذا العمل "حديث المدينة في ميامي الآن".

وأوضح المنظمون أن رجلاً وامرأة فرنسيين ابتاعا أول نسختين من العمل الفني، لقاء 120 ألف دولار لكل نسخة، فيما تم رفع سعر النسخة الثالثة لنحو 150 ألف دولار.

وأوضح الفنان كاتيلان، مصمم المرحاض الذهبي الذي سُرق من قصر في بريطانيا خلال وقت سابق من هذا العام، أنّه كان يعمل على الفكرة منذ نحو عام، حيث نحت النسخة الأولى بلون البرونز، باستخدام مادة الـ"راتنج" (مادة خام تفرزها النباتات تستخدم في الأعمال الفنية)، إلّا أنّه قرر العدول عن هذه الفكرة بعدما لاحظ أنّ الموز متوفر أينما سافر، فقرر أن يكون العمل الفني من الموز الحقيقي الذي اشتراه من متجر في ميامي قبل المعرض الفني.

وقالت متحدثة باسم المعرض لـ"سكاي نيوز": بعد توقف دام 15 عاماً، عاد كاتيلان إلى معرض الفن الدولي، ونحن محظوظون للغاية بالتعاون معه"، مشيرة إلى أن عمل الموزة يرمز لأشياء كثيرة لها علاقة بالتجارة العالمية، عدا عمّا يحتويه من الفكاهة.

وبحسب التقارير، فإن القائمين على معرض الفن الدولي، رفضوا في بداية الأمر، قبول هذا العمل الغريب، معتبرين أنّه لا يتجاوز "المزحة"، على الرغم من أنّهم تعاملوا مع كاتلان منذ سنين طويلة، إلّا أنّ هذه المزحة على يبدو، وجدت من يقدّرها بعشرات آلاف الدولارات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.