أم عرضت طفلها للبيع بـ48 ألف جنيه قبل ولادته

محمد أبوزهرة | 11 كانون الأول 2019 | 13:27

ألقت قوات الأمن المصرية، القبض على سيدة عرضت طفلاً حملت فيه سفاحاً، للبيع في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، مقابل 48 ألف جنيه، من أجل تحقيق مكسب مادي والتخلص من الطفل الناتج من علاقة غير شرعية مع شاب.

بداية الواقعة، برصد الإدارة العامة لحماية الآداب، حساباً شخصياً على "فايسبوك"، لسيدة تعرض طفلها للبيع، الذي ستلده خلال شهور، للبيع بمبلغ مالي قدره 48 ألفاً، ليتم عمل التحريات اللازمة التي ساهمت في الوصول للفتاة، وتبيّن أنها تبلغ من العمر 25 سنة ومقيمة في منطقة الهرم بمحافظة الجيزة.

واعترفت المتهمة بارتكاب الواقعة، وأنها حامل "سفاحاً" من صديق لها، يدعى "م"، مقيم بمصر الجديدة، ولا تعلم بياناته، حيث تعرّفت إلى الشاب ودخلت معه في علاقة غير شرعية، تسببت في حملها، مؤكدة أنها قررت عرض طفلها للبيع قبل ولادته، ووضعت مبلغ 48 ألف جنيه، تسعيرة للطفل من أجل التخلص منه.

مباحث الآداب ألقت القبض على المتهمة وجرى تحرير محضر بالواقعة، وأحيلت للنيابة العامة التي باشرت التحقيق معها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.