فندق خاص لاستضافة القطط في سوريا!

حسام محمد | 11 كانون الأول 2019 | 19:00

أنشأ زوجان سوريان فندقاً يعتبر الأول من نوعه في سوريا، إذ إنّه خُصّص للقطط التي يضطر أصحابها إلى تركها بعض الأيام أحياناً لأسباب طارئة كالسفر مثلاً.

ووفقاً لتقرير نشرته وكالة "سبوتنيك" الروسية، فإنّ الزوجين محمد بطحة ولين آغا، هما من يقومان بالإشراف الكامل على هذا الفندق الصغير، اعتماداً على خبرة سابقة في تربية القطط.

أما عن الدافع لافتتاح هذا النوع من الفنادق، قال محمد بطحة: "راودتني الفكرة بعد سفري وزوجتي خارج البلاد، حيث أُجبرت على وضع قططي عند أصدقاء لرعايتهم أثناء فترة غيابنا، لكن عند عودتنا، صُدمنا عندما أخبرونا أنهم اضطروا للتخلي عنها بسبب ظروف مروا بها، من هنا أتت الفكرة، من حاجتنا لمكان يوضع فيه حيواننا الأليف أثناء سفرنا، طبعاً هذا شيء مهم بالنسبة لنا وللكثير من الأشخاص الذين لديهم حيوان أليف في منزلهم، هم يعرفون تماماً عمّا أتحدث وصعوبة فقدانه".

وأوضح محمد أنّ الحرب الدائرة في سوريا منذ 9 سنوات أثرت سلبياً على الحيوانات الأليفة بشكل كبير، قائلاً: "في هذه الحرب تضررت هذه الحيونات الأليفة، وهي لا تستطيع التعبير عن مشاعرها، لذلك هي بحاجة إلى من يرعاها في تلك الظروف، هناك الكثير من الأسر التي هاجرت وتخلت آسفة عن حيواناتها، وقد شجعتنا الحرب على ذلك، وإذا كنا سننتظر الظروف، فلن نقوم بأي شيء لأن الحرب طويلة في سوريا".

أما عن الأجواء والخدمات التي يقدمها الفندق، فأوضح محمد بالقول: "نحاول تأمين أجواء قريبة جداً من تلك التي يعيشها عند صاحبه الأساسي، لا نقوم بحصرها في مكان محدد، بل لها حرية التجول والحركة".

وبيّن أنّ الفندق يستقبل شهرياً ما يقارب الـ 15 قطاً، مشيراً إلى أنّ القطط تتعرض لمراجعات دورية من قبل الطبيب البيطري، وأن شرط الاستقبال الأساسي هو أن يكون القط ملقّحاً وخالياً من أي مرض.

ويحلم محمد أن يطور مشروعه بشكل أكبر، وأن يحظى بجميع المعدات اللازمة المتعلقة بالحيوانات الأليفة من ناحية الإقامة والرعاية والمستلزمات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.