جامعة فلسطينية توقف عرضاً فنياً بذريعة "العادات والتقاليد"!

حسام محمد | 12 كانون الأول 2019 | 13:00

ضجت وسائل الإعلام الفلسطينية بالحديث عن قيام جامعة النجاح الوطنية في نابلس، بإيقاف عرض فني، كانت تقدمه فنانة أدائية شابة تدعى عشتار معلم.

وأوقفت إدارة الجامعة العرض أثناء تقديمه، مبررة ذلك بأنّه خالف العادات والتقاليد، والسياسات التي تناسب الجامعة.

وبحسب تقارير إعلامية، فإنّ السبب الذي استفز إدارة الجامعة، هو خلع عشتار بعض ملابسها على المسرح، في عرض كانت تقدمه في حفل اختتام فاعليات حملة مناهضة للعنف ضد المرأة.

وأوضحت عشتار أنّها تفاجأت بانقطاع التيار الكهربائي، عن المسرح عدة مرات متتالية، على الرغم من أنّ عرضها يعتمد على الإضاءة بشكل رئيسي، ليطلب أحد المنظمين للحفل منها، أن تتوقف عن متابعة العرض، مشيرة إلى أنّها لم تستجب إليه في بداية الأمر مصرة على المتابعة، إلّا أن الأمور تطورت.

وأردفت أنّها لم تتمكن من متابعة مشهد واحد إضافي، حتى صرخ أحدهم من غرفة التحكم وهو يقول: "الجامعة توقف العرض"، حيث حضر عميد كلية الفنون لفرض الإيقاف، مبرراً أنّ العرض غير مناسب لعقلية الجامعة، الأمر الذي رفضه الطلبة الحضور، معتبرين أنّ عشتار تعرضت للاضطهاد في فاعلية تناهض هذا الأمر، في حين طالبت عشتار بالسماح لها بإعادة العرض كاعتذار عما حصل، الأمر الذي يبدو أنّه لا يمكن أن يتحقق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.