التمخّط خطير... كيف تتخلص من مخاط الأنف بطريقة آمنة؟

حسام محمد | 15 كانون الأول 2019 | 10:00

مع اقتراب فصل الشتاء، تزداد حالات الاحتقان الأنفي نتيجة تراكم كميات كبيرة من المخاط الذي يأتي نتيجة لأمراض الزكام ونزلات البرد، وغيرها من الأمور كالملوثات الموجودة في الهواء، الأمر الذي يدفعنا بحكم العادة العامة إلى التمخّط، وهو أمر يحذر منه الأطباء والباحثون بشدة.

مخاطر التمخّط

وفقاً لتقرير نشرته صحيفة "The Guardian"، يقول كارل فيلبوت، استشاري الأذن والأنف والحنجرة: "في حال قمت بالتمخط بطريقة شديدة، فمن المحتمل أن تضغط بقوة على القنوات التي تصل الأنف بالأذن، ما قد يمزق طبلة الأذن".

ويشير إلى أمور أخطر تتعلق بالأوعية الدموية، حيث يقول: "تكمن المشكلة الرئيسية في التمخط بقوة في أنه قد يتسبب في نزيف، إذ إن الضغط الكبير يتسبب في انفجار الأوعية الدموية"، مبيناً أنّه من الممكن ملاحظة بقع دموية على المناديل الورقية في حال الإصابة.

جانب فآخر!

يؤكد الدكتور فيلبوت على ضرورة أن لا نقوم بالتمخّط من تجويفَي الأنف مرة واحدة، للتخفيف من الضغط، حيث يقول: "التمخط من تجويفي الأنف -الاثنين معاً- في نفس الوقت، ربما يحدث انحراف في الوسط بين التجويفين أو ما يسمى بانحراف حاجز الأنف، والذي يجعل من عملية التمخط صعبة، لذلك سيكون من الأفضل التمخط من جانب ثم الآخر.

طرق أفضل!

يشير فليبوت إلى أن غسل الأنف بمحلول ملحي يعدّ الطريقة التي يوصي بها الأطباء للمرضى الذين يعانون من اضطرابات الأنف المختلفة، مثل الحساسية والإصابة بالجيوب الأنفية، كما تعد طريقة إضافية لتنظيف المخاط من الأنف، كما يلفت فليبوت إلى وجود بعض الأدوات الصحية المتداولة التي يمكن الحصول عليها من الصيدليات أو العيادات الطبية، تعتبر أكثر أماناً من التمخط بشكل كبير.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.