مصر: برلمانية أجازت زواج المسلمة من يهودي وهاجمت الأزهر

محمد أبوزهرة | 24 كانون الأول 2019 | 16:00

أثارت البرلمانية المصرية الدكتورة آمنة نصير، عضو مجلس النواب، حالة من الجدل في الشارع المصري، بعد تصريحاتها بإجازة زواج المسلمة من اليهودي والمسيحي، بادعائها عدم وجود نص تشريعي يمنع ذلك، بالإضافة إلى هجومها العنيف على الأزهر الشريف، ما دفع البعض لتقديم شكاوى ضدها من أجل إحالتها على محاكمة عاجلة.

وقدّم أيمن محفوظ المحامي، شكوى رسمية إلى مجلس النواب المصري ضد آمنة نصير بسبب تصريحاتها الغريبة والمثيرة للجدل، إضافة إلى مهاجمة المؤسسة الدينية بشأن تصريحاتها بخصوص الأزهر، والتي اتهمته فيها بأنه يعاني من الترهل وأن التطوير فيه مجرد حبر علي ورق، وكليات الأزهر تقلّ عن مستوى نظيراتها من الجامعات الأخرى.

وتضمنت الشكوى أن تلك التصريحات تعدت النقد الموضوعي إلى التقليل من شأن الأزهر، والطعن في رمز ديني إسلامي وهو النقاب ونسبته إلى اليهود وكأنها تعلي من الإيمان اليهودي.

وطالب محفوظ في ختام شكواه، بتوقيع جزاءات المسؤولية التأديبية للنواب ولائحته الداخلية، لأنه لا يُسأل النائب عما يبديه من آراء تتعلق بأداء أعماله بالبرلمان ويسأل عن غيرها، وأنه يجب على العضو أن يراعي الاحترام الواجب لمؤسسات الدولة.

الشكوى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.