ماذا نعرف عن ابنة قاسم سليماني؟

سناء منصور | 11 كانون الثاني 2020 | 10:49

زينب سليماني، ابنة قاسم سليماني، تثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن ظهرت في مناسبتين، ووجّهت كلاماً قاسياً جداً بعد مقتل والدها على يد أميركا. زينب تتمتع بشخصية قوية، وجذبت الكثير بطريقة كلامها، فهي لم تُظهر أي عاطفة في خطاباتها، بل أظهرت غضباً كبيراً ومساعيَ للانتقام. في آخر ظهور لها، ألقت خطبة الجمعة وهي تضع سلاحاً إلى جانبها، في خطوة قوية وواضحة أنّها لا تريد شيئاً سوى الثأر والتذكير بقوتها وقوة والدها. وقالت زينب لروحاني في خطبتها: "سيد روحاني، كان والدي سيثأر لأصدقائه إذا أريقت دماؤهم. من سيثأر الآن لدم أبي؟"

لم تكن زينب معروفة قبل الحادثة التي أثارت ضجّة عالمية في مطلع السنة الجديدة، لكن اليوم هي تتصدر عناوين الصحف والمجلات، وتمكّنت من أن تصبح شخصية مؤثرة. فماذا نعرف عن ابنة أحد أهم الشخصيات العسكرية الإيرانية! 



زينب سليماني ولدت عام 1991، وهي تبلغ من العمر 28 عاماً. تصغر شقيقها الأكبر بسنة واحدة فقط، هي شقيقة لأربع أولاد، فلسليماني بنت أخرى غير زينب و3 شباب! 

يبدو أنّها ورثت الكاريزما من والدها الذي كان شخصية محبوبة، فطبيعته الهادئة جذبت الكثير، بالأخص أنّه لم يكن يظهر بملابس عسكرية، وكان يُظهر دائماً ملامح الغضب والهدوء. 

بحسب صحف أجنبية، أنهت زينب الدراسة الثانوية في العراق وليس في إيران، لكنّها اليوم تعيش في إيران! بقيت في المنزل مع عائلتها، ولم تحصل على أي شهادة جامعية، كما أنّها ليست متزوجة. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.