هدده بفضح سره... طفل يقتل شقيقه الأصغر خوفاً من الفضيحة

محمد أبوزهرة | 13 كانون الثاني 2020 | 14:00

واقعة صادمة أثارت ردود أفعال غاضبة، بعد القبض على طالب بالصف الثالث الإعدادي يبلغ من العمر 16 عاماً، بتهمة قتل شقيقه الأصغر، بعدما هدده الأخير بفضح سره وإبلاغ والده بأنه شاهد شقيقه الأكبر فى وضع مخل مع طفل، فقتله.

كانت البداية، بتلقي قوات الأمن في مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية، بلاغاً من والد الطفلين، ويدعى "رضا م م"، باختفاء نجله "مروان" 11 سنة طالب بالصف الخامس الإبتدائي، وبحث عنه ولم يجده، قبل أن يتم اكتشاف جثة الطفل ملقاة في أحد المجاري المائية وبه آثار طعنات.

توجهت قوة من مركز شرطة بلبيس والمباحث إلى مسرح الجريمة، وتم تشكيل فريق بحث جنائي، توصّل إلى المفاجأة الصادمة، أن وراء مقتل الطفل شقيقه الأكبر، حيث أكدت تحريات فريق البحث الجنائي، قيام "خالد" 16 سنة طالب بالصف الثالث الإعدادي، بإرتكاب الواقعة، وقتل شقيقه الأصغر، خوفاً من الفضيحة، حيث شاهد المجني عليه شقيقه الأكبر فى وضع مخل مع طفل، وهدده بفضح الأمر، فتخلص منه واستدرجه إلى مكان العثور على الجثة وقتله.

وانهار الطفل المتهم بقتل شقيقه خلال التحقيقات، مؤكداً أنه ارتكب الواقعة خوفاً من غضب والده، وأن كل ما شغل تفكيره هو خوفه من غضب أبيه إذ علم بسلوكه السيئ، فعزم على التخلص من شقيقه.

وأكد أنه استدرج شقيقه وقتله، ثم عاد إلى المنزل واستبدل ملابسه فشاهدته الأم وسألته عن سبب اتساخ ملابسه فأخبرها بأنه قدمه انزلقت، وسقط أرضاً بسبب مياه المطر، قبل أن تكتشف الأم غياب طفلها الصغير "مروان" ساعات عديدة عن المنزل.

كما كشفت التحقيقات أن المتهم، ظهر في ثوب الأخ الذي يبحث عن شقيقه، وطلب من خطيب شقيقته الذهاب معه للبحث عنه، بالقرب من المصرف، ونزلا معاً للبحث عن الطفل خشية أن يكون سقط في المصرف، حتى عثر على الجثة، وراح يبكي بدموع باردة، وفاة شقيقه قبل أن يكتشف الجميع أن الوفاة نتيجة شبهة جنائية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.