غوارديولا الأفضل في تحقيق الألقاب وتحطيم السيارات

جورج حداد | 14 كانون الثاني 2020 | 15:00

يعتبر المدرب الإسباني بيب غوارديولا، واحداً من أفضل المدربين في عالم الساحرة المستديرة؛ فالمدرب الاسباني حقق عشرات البطولات مع الفرق التي دربها، بداية من برشلونة الاسباني وصولاً الى فريق بايرن ميونيخ الألماني، إلى مانشستر سيتي الانكليزي الذي جعل منه "بيب" فريقاً مرعباً.

نجاح بيب الكبير في عالم كرة القدم، لا ينعكس على كل شيء خارج الملعب. فالمدرب الملقب بالفيلسوف فاشل جداً في قيادة السيارات، حيث كشفت تقارير صحافية عالمية عدة أن بيب مدرب السيتي حطّم 4 سيارات فخمة وغالية جداً منذ استلامه تدريب الفريق السماوي ويقدر سعرها بـنصف مليون دولار.

هذه المسألة عرضت غوارديولا للسخرية من عدة وسائل اعلام انكليزية خلال الساعات الماضية، حيث سخرت الصحف من طريقة قيادته، وعلقت بأنه "يحتاج الى دروس في القيادة" مرة أخرى.

واستعرضت صحيفة "الصن" البريطانية السيارات الأربع التي دمرها غوارديولا، منذ توليه تدريب السيتيزين في عام 2016، وهي مرسيدس سوداء، قيمتها 93 ألف أورو، ورينج روفر، سعرها 175 ألف أورو، وبنتلي لونها فضي قيمتها 233 ألف أورو، وميني كوبر، هي الأرخص بين كل هذه السيارات ولم يتجاوز ثمنها 35 ألف أورو. ومجموع أسعار هذه السيارات الأربع بلغ 460 ألف جنيه إسترليني، أي ما يتجاوز النصف مليون أورو.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.