ما الشرط الذي وضعته الملكة إليزابيت لرحيل الأمير هاري عن السلطة؟

جورج حداد | 14 كانون الثاني 2020 | 15:40

صدمة كبيرة أحدثها الأمير هاري بعد قراره المفاجئ بالتنحي عن الحكم في المملكة المتحدة البريطانية، هذا القرر الذي اتخذه رفقة زوجته ميغان ماركل للتفرغ لحياتهما وللحصول على حياة أكثر استقلالية مع طفلهما الجديد.

واستدعى هذا القرار اجتماعاً عاجلاً للعائلة الملكية البريطانية، في قصر ساندرينغهام في شمال لندن وبحضور الملكة اليزابيت التي أعلنت عن موافقتها على مغادرة الأمير هاري لكن تنفيذ هذا القرار يأتي بعد قضاء فترة انتقالية يقوم خلالها الثنائي بإنهاء كافة أعمالهما وهو الشرط الوحيد الذي وضعته المكلة الغاضبة من هذا القرار الصادم.

وقالت الملكة إن الثنائي ميغان وهاري يمكنهما تقسيم الوقت بين بريطانيا وكندا، لذلك أمرت بوضع خطط لتنفيذ باقي المهام الملكية الخاصة بالأمير هاري خلال الفترة القصيرة المقبلة قبل أن يتنحى كلياً عن مهامه الملكية. وأضافت الملكة أنها كانت تفضل بقاءهما كجزء من العائلة المالكة لكنها تحترم رغبتهما في بدء حياة جديدة كعائلة منفصلة بعيداً من التزامات العائلة لكنهما سيظلان دائماً جزءاً له تقدير واعتبار من العائلة.

وأكدت الملكة أنه لا يوجد أي انشقاقات داخل العائلة المالكة، وأكد أنه لا يوجد كلام حالي حول مستقبل حفيدها آرتشي ابن هاري وميغان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.